رابط إمكانية الوصول

logo-print

'ابتهاج' جزائري بعد تعيين وزير للسياحة من الطوارق


وزير السياحة الجزائري الجديد حسان مرموري

بارك الجزائريون على شبكات التواصل الاجتماعي، تعيين الرئيس بوتفليقة وزيرا من الصحراء على رأس قطاع السياحة، بعد أكثر من شهر من إقالة الوزير السابق مسعود بن عقون، الذي أحدثت سُرعة تنحيته ضجة في البلاد.

الوزير الجديد هو حسان مرموري، عينه الرئيس، الأربعاء، وزيرا للسياحة والصناعات التقليدية. شغل عدة مناصب، منها مدير الكتاب والمطالعة العمومية في وزارة الثقافة، ورئيس لجنة القراءة في معرض الجزائر الدولي للكتاب، كما شغل منصب مدير الثقافة في ولاية الوادي (جنوب).

وجاء في بيان لرئاسة الجمهورية بأن "الرئيس بوتفليقة عين مرموري في المنصب بعد استشارة الوزير الأول، عبد المجيد تبون".

من الطوارق

والوزير الجديد من طوارق الصحراء، وهم أمازيغ، حاصل على شهادة الدكتوراه عن أطروحة "الطوارق أزْجر .. تطور عصبية في ظلّ النظام الاستعماري"، من جامعة الجزائر.

وتمنى معلقون التوفيق والنجاح للوزير الجديد في مهامه، وقال بعضهم إنه "رجل مناسب لهذه الوزارة".

وكان الرئيس بوتفليقة قرر نهاية ماي الماضى، إقالة وزير السياحة، مسعود بن عقون، المنتمى لـ"حزب الحركة الشعبية"، من منصبه بعد يومين فقط من تولي الحكومة الجديدة مهامها.

ليس الأول

وليس الوزير مرموري أول صحراوي يعيّن في هذا المنصب السامي في الدولة، إذ كانت عائشة طاغابو، ذات الـ35 سنة، وزيرة منتدبة لدى وزيرة السياحة والصناعة التقليدية مكلفة بالصناعة التقليدية، في الحكومة السابقة، وهي من تمنراست، في أقصى الصحراء.

وقبل طاغابو، كان بوتفليقة عين حميد بصالح وزيرا من الصحراء في وزارة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG