رابط إمكانية الوصول

logo-print

بسبب 'تعليق وصورة'.. فنانة جزائرية متهمة بالعنصرية!


الفنانة الجزائرية نعيمة عبابسة

تلقت الفنانة الجزائرية نعيمة عبابسة وابلا من الانتقادات من قبل فاعلين على مواقع التواصل الاجتماعي بفعل منشور أدرجته على حسابها الخاص في فيسبوك، فُسر على أنه تمييز وعنصرية من قبلها ضد مجموعة من الأفارقة كانوا معها على متن رحلة عبر الطائرة قادتها من بلد أوروبي نحو الجزائر.

ونشرت الفنانة نعيمة عبابسة قبل يومين صورة لها وهي في الطائرة توجه فيها انتقادات إلى شكرة الخطوط الجوية الجزائرية، حيث كتبت بالفرنسية "الجوية الجزائرية تحولت إلى آر وغادوغو، لا يوجد في الطائرة سوى أفارقة.. لا أكرههم، ولكن لا أطيق مضغ العلك".

وقد أثار هذا الإدارج موجة ردود كبيرة بعدما تناقلته أكبر الصفحات المعروفة في الجزائر، إضافة إلى واجهات إعلامية أخرى، على خلفية حالة الاستغراب التي خلفها، وذهبت جميعها في منحى "اتهام الفنانة المذكورة بالعنصرية" في حق الأفارقة.

وكتب أحد المعلقين ويُدعى خالد "ومن تكونين أنت حتى تحتقري الأفارقة؟" معلق آخر يُدعى وائل لم يتخلف هو أيضا عن ركب المنتقدين، إذ حرص على تذكير الفنانة بأنها تنحدر من صحراء بوسعادة جنوبي الجزائر، ووجه لها اللوم بقوله "لا يحق التشهير والمساس بالحريات".

في حين حاول متفاعلون آخرون الدفاع عن نعيمة عبابسة بالقول إن هذا المنشور غير صحيح ومفبرك.

وقد سارعت الفنانة صاحبة المنشور إلى سحبه ساعات قلائل بعد الموجة التي خلفها على وسائل التواصل الاجتماعي في الجزائر، خاصة بعدما تناولته بعض المواقع الإعلامية والصحف المحلية.

ونشرت المعنية نهار اليوم فيديو جديد عبر صفحتها في فيسبوك ردت من خلاله على الاتهامات التي طالتها، وحاولت توضيح خلفيات المنشور الذي ألب ضدها مستخدمي السوشل ميديا في الجزائر.

وقالت نعيمة عبابسة في تصريح لـ "أصوات مغاربية" إنها لم تكن تقصد إبداء الإساءة إلى الأفارقة، لكن "في وقت ما أحسست بحرج شديد من الطريقة التي كان يمضغ بها أشخاص العلك داخل الطائرة".

وأضافت المتحدثة "انتقادي كان موجها لطاقم الطائرة الذي رفض تغيير مكاني بعيدا عن طقطقات المضغ، بعد أن قدمت طلبا بذلك، ولم أكن أتحدث في منشوري عن الأفارقة".

ويذكر أن حراكا كبيرا كانت قد شهدته مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر في أعقاب تصريحات بعض المسؤولين الرسميين بخصوص "إقامة الأفارقة في الجزائر بطريقة غير شرعية، والمطالبة بإرجاعهم إلى أوطانهم"، حيث صنف البعض هذه التصريحات في خانة العنصرية.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG