رابط إمكانية الوصول

logo-print

تشكيلة جديدة للمنتخب الجزائري.. مغردون: مفاجأة!


لاعبو المنتخب الجزائري فرحون بالفوز في كوريا الجنوبية في مباراة بمونديال 2014

أعلن الناخب الوطني الجزائري، رابح ماجر، عن قائمة اللاعبين المعنيين بمباراة نيجيريا المقررة يوم 10 نوفمبر الجاري، برسم التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا، والمباراة الودية ضد أفريقيا الوسطى، المقررة يوم 14 نوفمبر، بملعب 5 يوليو بالجزائر.

ورغم أن المباراة شكلية، على اعتبار إقصاء منتخب "الخضر" من السباق إلى روسيا، إلا أن القائمة التي أفرج عنها ماجر هذا الثلاثاء، أثارت الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.

القائمة شهدت عودة أسماء لم تلعب للمنتخب الوطني منذ مدة، على غرار الحارس فوزي شاوشي، حارس مرمى مولودية الجزائر، وجابو عبد المؤمن، متوسط ميدان وفاق سطيف.

الجدل الحاصل بخصوص القائمة، يدخل ضمن التفضيل بين اللاعب المحلي واللاعب الدولي.

جدل المحليين ومحترفي الخارج

المحترف في الخارج، فكثير من المتفاعلين مع الموضوع على الشبكات الاجتماعية رحبوا بعودة اللاعبين المحليين إلى صفوف النخبة الوطنية، بعد طول غياب.

وطغت أسماء المغتربين، خلال السنوات الأخيرة، على التشكيلة الجزائرية، ويرى مغردون أن عودة الأسماء التي تنشط بالبطولة الجزائرية محاولة من الناخب الجديد، الذي أثار تعيينه الكثير من الجدل، كسب ود الشارع الجزائري.

وتعالت أصوات أنصار المنتخب الجزائري، خلال السنوات الأخيرة، من أجل إعادة الاعتبار للاّعب المحلي، الذي أضحى في نظرهم "مهمشا" لصالح بروز أسماء تنشط بالدوريات الثانوية بأوروبا.

حضور وإبعاد

وركز متابعون على إبعاد سفيان فيغولي، المحترف بفريق غلطة ساراي التركي، من تشكيلة المنتخب.

وسبق لفيغولي وأن انتقد علنا اللاعب الدولي السابق رابح ماجر، إذ اعتبر أن المجموعة التي يلعب معها أفضل من التي كان يلعب معها مواطنه رابح ماجر.

"نحن أفضل جيل، لقد تأهلنا للدور الثاني من المونديال في سابقة للجزائر"، هكذا صرح فيغولي وقتذاك.

وجاءت تصريحات فيغولي ردا على انتقادات ماجر لطريقة لعب العناصر الوطنية، خلال تحليلاته التلفزيونية لمقابلات "الخضر".

يشار إلى أن قائمة ماجر شهدت عودة لاعبَيْ "ليستر سيتي" الإنجليزي، رياض محرز وإسلام سليماني، وهو ما لقي استحسان جزائريين.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG