رابط إمكانية الوصول

logo-print

العفو الدولية: البحرين تراجعت عن وعودها في حقوق الإنسان


ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة

اتهمت منظمة العفو الدولية في تقرير نشرته، الخميس، السلطات البحرينية بتشديد حملة القمع ضد معارضيها والتراجع عن وعودها بإجراء مراجعة لطريقة تعاملها مع مسألة حقوق الإنسان وإدخال إصلاحات عليها.

وقالت المنظمة إن البحرين "ورغم المزاعم المتكررة، تراجعت عن وعود الإصلاح التي عبرت عنها بعد ردها القاسي على أحداث العام 2011 (...) وقامت منذ يونيو 2016 بتشديد حملتها ضد معارضيها".

ودعت المنظمة الحقوقية المنامة إلى الإفراج فورا ومن دون قيد أو شرط عن المعارضين السياسيين، والعودة عن قرار حل جمعية "الوفاق" البرلمانية الشيعية، وجمعية "وعد" السياسية المعارضة.

وتشهد البحرين اضطرابات متقطعة منذ قمع حركة احتجاج في فبراير 2011، في خضم أحداث "الربيع العربي"، قادتها الغالبية الشيعية، التي تطالب قياداتها بإقامة ملكية دستورية في المملكة، التي تحكمها سلالة سنية.

وكثفت السلطات البحرينية في الأشهر الماضية محاكمة وملاحقة معارضيها وخصوصا من الشيعة، ونفذت في منتصف يناير، أحكاما بالإعدام رميا بالرصاص بحق ثلاثة من الشيعة أدينوا بقتل ثلاثة رجال أمن، بينهم ضابط إماراتي في مارس 2014، ما أدى إلى قيام تظاهرات.

وتفرض السلطات البحرينية قيودا صارمة على عمل الإعلام الأجنبي في المملكة، ورفضت تجديد تراخيص عمل مراسلين أجانب.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG