رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بلومي.. جزائري يريد كأس العالم في المغرب


لخضر بلومي

"هادئ ومتواضع، يحمل تاريخا كرويا حافلا بالانتصارات والإنجازات، هو السهل الممتنع في كرة القدم"، هكذا تحدث اللاعب الجزائري السابق بن سماعين الجيلالي، عن صديقه لخضر بلومي.

لكن، وبعيدا عن هدوئه وتاريخه الكروي الحافل ​يحمل بلومي اليوم قضية من نوع خاص، فهو سفير مغاربي للدفاع عن ترشح المغرب لتنظيم كأس العالم 2026، حاملا بذلك أحلام شعوب المغرب الكبير في التقارب والتعاون.

ولد لخضر بلومي يوم 29 ديسمبر 1958، وعاش في وسط اجتماعي بسيط، بمدينة معسكر (غرب).

بدأ مشواره مع الكرة عام 1973 في فريق أولمبيك سامباك، الذي لعب له في صنف الأواسط ثم الأكابر، وعمره لا يتجاوز الـ 17 سنة، قبل أن ينتقل إلى فريق خميس مليانة عام 1976.

موهبة ونجومية

لعب بلومي مع فريق غالي معسكر، ومولوديتي وهران والعاصمة، ومكنته مهاراته التي أبهرت عشاق المستديرة من الالتحاق بالفريق الوطني عن عمر ناهز 19 سنة، حيث لعب أول مباراة رسمية مع الخضر يوم 22 أكتوبر 1978.

شارك بلومي في مباريات كأس العالم مرتين عامي 1982 و1986، كما حاز على الكرة الذهبية لأفضل لاعب أفريقي عام 1981.

"هو لاعب كبير، ترك بصماته في سجل الكرة الجزائرية، فصنع أمجادها خصوصا خلال الثمانينيات" يقول بن سماعين الجيلالي، الذي تجمعه مع بلومي صداقة قوية، مضيفا أن بلومي "ظاهرة كروية بشهادة لاعبين دوليين كبار".

بلومي.. "المظلوم كرويا"

ويعتقد بن سماعين أن عشاق الكرة المستديرة في الجزائر ، صدمهم قرار المدرب الوطني عبد الحميد كرمالي، عندما أقصى بلومي من المشاركة في مباريات كأس أفريقيا التي احتضنتها الجزائر عام 1990، وفازت فيها بأول كأس لها آنذاك.

ويقول بن سماعين، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، إن بلومي "ظُلم عندما لم يستدع للمشاركة، وهو ما جذب تعاطفا جماهيري واسع معه".

ملف آخر يرى رئيس جمعية راديوز الرياضية، قادة شافي، أنه شكّل تحدّيا كبيرا لبلومي وهو قضية اتهامه بفقء عين طبيب المنتخب المصري، أحمد عبد المنعم، سنة 1989 في المباراة المؤهلة لمونديال إيطاليا 1990.

"هذا الحادث كان السبب في منع بلومي من السفر خارج الجزائر إلى غاية 2009، حيث تدخل الرئيس بوتفليقة وأغلق هذا الملف بين البلدين" يقول شافي.

لا زال لخضر بلومي يرتاد المقهى الشعبي المتواضع، الذي دأب على الجلوس فيه بين الشباب والمواطنين البسطاء في مسقط رأسه مدينة معسكر، حسب ما يحكيه لـ"أصوات مغاربية" صديقه بن سماعين الجيلالي.

ويردف المتحدث "بالنسبة لبلومي الحياة هي معسكر".

سفير الألوان المغاربية

رئيس جمعية راديوز الرياضية، قادة شافي، يعتقد أن اختيار لخضر بلومي سفيرا للدفاع عن ملف استضافة المغرب كأس العالم 2026، يعود إلى انفراده بميزة خاصة، هي فوزه بالكرة الذهبية "ما سيشكل حافزا لأن يتولى مهمة إقناع الهيئات الدولية باستضافة الأشقاء المغاربة لكأس العالم".

ويرى رئيس الجمعية الرياضية الأكثر شهرة في الجزائر، أن بلومي يملك معطيات كافية للحديث باسم المغرب، "المعروف بكونه بلدا سياحيا، يحسن أهله التعامل مع الضيوف، فضلا عن سمعته الرياضية الحسنة".

ويعتبر شافي أن بلومي "قدوة رياضية وإنسانية لنجاح الشباب الجزائري والمغاربي بإمكانياته الذاتية".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG