رابط إمكانية الوصول

logo-print

هل كانت حكومة بنكيران 'تراوغ' الأمازيغ؟


بنكيران وفي الخلفية العلم القومي للأمازيغ

بعد مرور أيام قليلة على تعيين الحكومة المغربية الجديدة، وضعت المبادرة المدنية الساعية لتطبيق بند دستوري ينص على ترسيم اللغة الأمازيغية، مذكرة موازية لمشروع قانون الأمازيغية المعروض على البرلمان.

رئيس الحكومة المغربيةالسابق عبد الإله بنكيران (أرشيف)
رئيس الحكومة المغربيةالسابق عبد الإله بنكيران (أرشيف)

المذكرة تأتي بحسب الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة "أزطا أمازيغ" من أجل "المساهمة في رفع الحيف والتمييز الذي سيلحق الأمازيغية في حالة اعتماد مشروع القانون في صيغته الحالية، والذي يسعى إلى تثبيت ترسيم شكلي ومنقوص للغة الأمازيغية، ولا يضمن التكافؤ بينها وبين اللغة العربية"، بحسب ما جاء في ديباجة المذكرة الترافعية التي تتوفر "أصوات مغاربية" على نسخة منها.

إيقاف التراجع

الناشط الحقوقي وعضو المبادرة المدنية من أجل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، أحمد عصيد، شدد على أن الحكومة السابقة التي تكلفت بوضع مشروع القانون التنظيمي المرتبط بالقضية الأمازيغية في آخر أيام ولايتها، "فشلت في وضع قوانين منصفة"، واصفا ما أصدرته حكومة عبد الإله بنكيران بـ"النكوصي والرجعي، وعادت بالمغرب إلى مرحلة ما قبل سنة 2011".

الباحث الأمازيغي أحمد عصيد
الباحث الأمازيغي أحمد عصيد

وطالب عصيد من الحكومة الحالية عدم الانخراط في التوجه الذي "اعتمدته" الحكومة السابقة من إصلاحات عادت بـ"أثر عكسي على جميع المغاربة بما فيهم الأمازيغ".

"نطالب من الحكومة الحالية الالتزام بالدستور وأن تعمل على تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية داخل المؤسسات، في إطار المساواة بين اللغتين الرسميتين الأمازيغية والعربية"، يضيف الناشط الحقوقي.

"تخوف سابق لأوانه"

مسارعة المجتمع المدني الأمازيغي للتعبير عن تخوفه من "استمرار التقصير الحكومي في إنصاف القضية الأمازيغية"، اعتبره الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، امحند العنصر، أحد أبرز الأحزاب التي تهتم بالقضية الأمازيغية والمشارك في التحالف الحكومي الحالي، تخوف سابق لأوانه.

امحند العنصر
امحند العنصر

يقول: "لم يمر وقت طويل على تشكيل الحكومة الحالية، كما أن التصريح الحكومي واضح في هذا الصدد، ويشدد على ضرورة الدفع بتفيعل الطابع الرسمي للأمازيغية وهناك التزام من طرف رئيس الحكومة للقيام بذلك وهو ما تم التصويت عليه في البرلمان".

العنصر، الذي تولى حقيبة الداخلية في حكومة بنكيران، استطرد قائلا إنه رغم "وجود تصريح حكومي والتزام تجاه القضية الأمازيغية، إلا أن ذلك بحاجة للمواكبة والمتابعة من طرف المجتمع المدني، لأنها قضية مرتبطة بالمغاربة جميعا".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG