رابط إمكانية الوصول

logo-print

بنكيران: الملك ليس إلها.. وحزبنا يمر بمرحلة قاسية!


عبد الإله بنكيران

لم يفوت الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران، فرصة لقائه بعدد شباب حزبه في مدينة فاس شمال المغرب، لتمرير رسائل لمختلف الأطراف السياسية المغربية.

الحيز الأكبر من كلمة بنكيران، في لقائه المفتوح مع شبيبة الحزب، خصه للحديث عن علاقة الحزب الإسلامي بالملكية.

وبالرغم من إعفائه من قبل الملك محمد السادس من مهمة تشكيل الحكومة لصالح سعد الدين العثماني، إلا أن بنكيران، شدد على أن الملكية هي التي تغطي المغرب بعد "الله والدين والوطن"، على حد تعبيره.

وأكد بنكيران، أن ذلك لا يعني أن الملك "إله"، وإنما هو إنسان يمكن أن يخطأ ويمكن أن يصيب، "ويمكن أن نراجعه بكلمة ولكن بالصواب اللازم"، مشيرا إلى أن ذلك كان وصية من الملك الراحل الحسن الثاني.

ووجه الأمين العام لحزب العدالة والتنمية بوصلته لرجال الأعمال في المغرب، خاصة وأن عددا من وزراء الحكومة الحالية هم من هذه الفئة، وقال إن التجار منهم من هو صالح وفاسد، كما أن منهم من استفاد من مساعدة الدولة.

ونوه المسؤول الحكومي السابق، بما اعتبره "الدور التاريخي لحزب العدالة والتنمية في ضمان الاستقرار في البلاد في وقت الأخطار"، متمنيا أن ينتهي مشكل الحسيمة على يد الملك محمد السادس.

واعترف أن المرحلة التي يمر منها حزب العدالة والتنمية "هي مرحلة صعبة وقاسية".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG