رابط إمكانية الوصول

logo-print

أعلنت السلطات في بوركينا فاسو، اليوم الإثنين، انتهاء عملية أمنية للسيطرة على مبنى اقتحمه مسلحان في العاصمة واغادوغو، بعد أن هاجما مطعما وقتلا عددا من الأشخاص.

وقال وزير الاتصال (الإعلام) ريميس داندجينو إن قوات الأمن قتلت المسلحين وسيطرت على المنطقة، معلنا ارتفاع عدد ضحايا الهجوم إلى 18 قتيلا.

ولم تعلن السلطات بعد جنسيات الضحايا.

تحديث 2:55 بتوقيت غرينتش

قضى 17 شخصا على الأقل في هجوم "إرهابي" استهدف مطعم "عزيز اسطنبول" في عاصمة بوركينا فاسو نفذه مسلحون يعتقد أنهم ينتمون إلى جماعة متشددة قبل منتصف الليل، حسبما أعلنت الحكومة يوم الإثنين.

وقال وزير الاتصال ريميس داندجينو للتلفزيون الوطني إن المهاجمين الذين لم يعرف عددهم "محاصرون في أحد طوابق المبنى الذي هاجموه"، بواغادوغو، مشيرا إلى أن قوة أمنية مشتركة بدأت عملية للسيطرة على الوضع.

وأسفر الهجوم أيضا عن إصابة ثمانية أشخاص بجروح.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن نادل في المطعم القول إن ثلاثة رجال ترجّلوا من سيارة رباعية الدفع وشرعوا بإطلاق النار على الزبائن الجالسين على الشرفة.

وكان ثلاثة مسلحين قد هاجموا منتصف يناير 2016 حانات وفنادق في وسط عاصمة بوركينا فاسو وقتلوا 30 شخصا معظمهم من الأجانب، وأصابوا 71 آخرين بجروح.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG