رابط إمكانية الوصول

logo-print

أصيب بنوبة قلبية بعد تأخر القطار.. فيسبوكيون يتفاعلون


صورة للواقعة متداولة على فيسبوك

تناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، على نطاق واسع، خبر تعرض شخص لأزمة قلبية بعدما تأخر القطار، الذي كان يعتزم أن يستقله قصد التوجه نحو مدينة فاس، بحوالي 3 ساعات، إذ عوض مغادرته محطة القطار بالدار البيضاء في الساعة الخامسة صباحا غادرها في الساعة الثامنة.

وأكد الصحفي مصعب الخير الخبر، في اتصال مع "أصوات مغاربية"، موضحا بالقول: "يوميا أقوم بالتنقل عبر القطار، وصباح يوم السبت الماضي بعث لي صديق يشتغل داخل المكتب سائقا للقطار رسالة نصية، يخبرني بتأخر موعد انطلاق القطارات بسبب عطب ما، كما أخبرني بما وقع للرجل داخل المحطة، بعدما تأخر موعد انطلاق قطاره، الأمر الذي جعل الرجل يدخل في موجة غضب أفقدته وعيه".

وانتشر خبر ما تعرض له الرجل على نطاق واسع على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي.

الرواية التي تم تناقلها على الشبكات الاجتماعية تفيد أن احتجاج الرجل، الذي كان مصحوبا بزوجته، على تأخر موعد القطار، أدى إلى ارتفاع معدل السكر في دمه بشكل كبير، علما أنه يعاني من مشكل في القلب، ما جعل حالته الصحية تتدهور بشكل سريع.

المكتب الوطني للسكك الحديدية خرج ببلاغ مقتضب حول وفاة الرجل، مؤكدا أن الشخص المعني تم نقله إلى المستشفى وهو على قيد الحياة.

وورد في البلاغ أيضا أنه "تم إخبار مسؤولي المحطة عن تعرض المسافر المعني لوعكة صحية خلال تواجده على الرصيف بالساعة السابعة والربع صباحا، والذي يعاني وفق تصريحات زوجته التي كانت ترافقه من مرض قلبي مزمن. وفور هذا الإخبار، اتخذ مسؤولو المحطة التدابير اللازمة واستدعاء سيارة الإسعاف التي وصلت إلى عين المكان في ظرف حوالي 30 دقيقة، ليتم نقله على قيد الحياة في اتجاه المستشفى لتلقي الإسعافات اللازمة".

ولم يتبين بعد مصير الرجل، في ظل تضارب الروايات، جزء منها يؤكد أن الرجل مات داخل المحطة، فيما المكتب المعني اكتفى بالقول إنه نُقل إلى مستشفى وهو على قيد الحياة، دون إعطاء تفاصيل أوفى عن حالته الصحية بعد نقله.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG