رابط إمكانية الوصول

logo-print

14 نوفمبر، موعد سنوي لقرع جرس إنذار عالمي حول تنامي خطر الإصابة بمرض "السكري"، أو "القاتل الصامت" كما يسمى. هذا المرض المزمن يتهدد ملايين الأشخاص حول العالم بينهم مغاربة.

في المغرب، يتربص هذا المرض بما يزيد عن مليوني شخص يفوق سنهم 25 سنة، حسب وثيقة صادرة عن وزارة الصحة المغربية تخص معطيات سنة 2016.

هذه الوثيقة نبهت إلى كون 50 في المئة من مرضى "السكري" لا يعرفون إصابتهم بهذا المرض.

وخلال كل سنة يواصل "القاتل الصامت" حصد ضحاياه، إذ يسير بوتيرة مرتفعة حسب مذكرة وزارة الصحة، التي حصلت "أصوات مغاربية" عليها. هذه الوثيقة تشير إلى تسجيل ما بين 35 ألفا إلى 40 ألف حالة جديدة للمرض بـ"السكري" كل سنة.

ضحايا داء السكري يتوزعون بالمغرب على كل الفئات، ومنها فئة النساء التي تمثل حوالي 50 بالمئة من المصابين به حاليا، وهو ما يعني أن ما يزيد عن مليون امرأة مغربية تعاني من هذا المرض المزمن.

وعلى صعيد المصابين في صفوف الأطفال، تشير مذكرة وزارية أيضا إلى تسجيل قرابة 15 ألف حالة إصابة بهذا الداء، الذي يتطلب عناية خاصة ومتواصلة، خاصة بالنسبة لفئة الأطفال.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG