رابط إمكانية الوصول

logo-print

يزخر المطبخ الموريتاني بمجموعة من الأطباق الشعبية التي صمدت طويلا في وجه الأكلات السريعة. وهي أطباق تحتوي عناصر تجمع بين المطبخين المغربي والسينغالي.

إليكم ألذ 5 وجبات من المطبخ الموريتاني:

الكسكسي الموريتاني

يُعد الكسكسي أشهر الأطباق الموريتانية اللذيذة، إذ يُصنع من طحين القمح أو الذرة على شكل حُبيبات صغيرة تُطهى بالبُخار، ويضاف إليها اللحم والخضار والفلفل الحار، وتُسقى بالحليب أو الزبدة.

وتختلف طريقة إعداد الكسكسي الموريتاني عن الدول المغاربية الأخرى، إذ يُضاف إليها مسحوق ورق الملوخية وبعض توابل المنطقة، كما أنه ينقسم إلى أنواع عديدة: الكسكسي بالحليب، والكسكسي بـ"القديد" والكسكسي بمرق اللحم والكسكس بالدجاج والكسكسي بالسمك، ويؤكل في الليل ثلاث مرات في الأسبوع على الأقل.

"مارو الحوت"

يُحضر هذا الطبق باستعمال الأرز المطبوخ بالبخار، ويزين بالسمك المقلي المحشي بالبصل والبهارات وهناك من يزينه بالفلفل الحار، بالإضافة إلى الخضر المطهية بالبخار.

يعد هذا الطبق من أهم الأطباق الشعبية على الإطلاق التي استطاع الموريتانيون الحفاظ عليها، وتُحضره أغلب الأمهات في البيوت، إذ لا تستغني عنه العائلات الموريتانية، وخاصة أيام الجمعة.

الأرز باللحم

يُقدم الأرز باللحم لدى الموريتانيين في وجبات الغداء، ويتناولونه 3 أيام في الأسبوع. يشبه، إلى حد كبير، طبق "مارو الحوت" في طريقة تحضيره، إلا أنه يُزين باللحم عوض السمك، وتُضاف إليه الخضروات حسب الذوق، ويُنسم بالسمن.

بلغمان

ويُسمى أيضا "لوكيل الكحل"، وهو من الأكلات الموريتانية سهلة التحضير، إذ تُعد من طحين الشعير أو ما يُعرف محليا بـ"الدقيق المقلي".

من أجل إعداد هذه الأكلة يتم طهو الشعير في رمال ساخنة داخل إناء دائري، بعد ذلك يُغربل لإزالة حبيبات الرمل المُلتصقة به، ثم يُطحن الشعير ويمزج بالماء الساخن والسكر والسمن وزيت الزيتون.

غالبا ما يتم تحضير هذه الأكلة بطرق تقليدية يدوية باستعمال أدوات تترجم بجلاء نمط العيش الموريتاني وتتناسب مع الطبيعة الجغرافية لهذا البلد.

"التشيطار"

إنها طبخة موريتانية تُصنع من "التشيطار" أو اللحم المُقدد، وهو طريقة تقليدية للحفاظ على اللحوم عن طريق نزع الشحوم عنها وتجفيفها تحت الشمس.

بعد أن يجف اللحم جيدا، يتم طبخه على نار هادئة، ثم يطحن حتى يصبح عجينا، ويضاف إليه المرق الخاص به.

يُعتبر هذا الطبق الذي يُسمى أيضا "تيديكيت" وسيلة لإكرام الضيف، وهو كذلك زاد للمسافرين، بحيث يمكن أن يبقى محفوظا لوقت طويل دون الحاجة إلى وضعه في المبرد.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG