رابط إمكانية الوصول

logo-print

قرر الاثنين مدير نشر ورئيس تحرير "موقع بديل" المغربي، حميد المهداوي، تعليق إضرابه المفتوح عن الطعام والذي دام 15 يوما.

وحسب تصريحات زوجة المهداوي، بشرى الخونشافي، فإن هذا القرار جاء على خلفية "تأثر (المهداوي) بالمناشدات التي طالبته بتعليق معركة الأمعاء الفارغة، خاصة بعد علمه بالوضع الصحي والنفسي الذي أصبحت عليه ابنته سلافة بعد آخر زيارة له في السجن".

وأضافت الخونشافي، في تصريح نقله موقع بديل، أن من أسباب تعليق زوجها لإضرابه عن الطعام هو "إعطاء الوقت للجهات المسؤولة لإبراز وجهة نظرها فيما تعرض له من تزوير، خاصة بعد الإجراءات التي قامت بها هيئة الدعم وهيئة الدفاع، من تقديم طعن بالزور في كل الإجراءات السابقة التي مهدت وكانت أساس الحكم الذي صدر في حقه".

وكانت منظمة "مراسلون بلا حدود" قد أعربت عن "قلقها العميق" إزاء قرار محكمة الاستئناف في مدينة الحسيمة، برفع الحكم الابتدائي الصادر في حق المهداوي، ليصل إلى سنة حبسا نافذا، ودخول الأخير في إضراب عن الطعام.

واعتبرت "مراسلون بلا حدود"، في بيان لها، أن "هذا الحكم يستعصي على الفهم"، موضحة أن "المحكمة حصلت على أشرطة فيديو وكانت في حوزتها أدلة ملموسة على براءته".

وطالبت المنظمة، التي ترصد مؤشر حرية الصحافة عبر العالم، القضاء المغربي بـ"إسقاط جميع التهم الموجهة إلى حميد المهداوي والإفراج في أقرب وقت على صحافي لم يقم سوى بأداء عمله حتى وإن كان متواجداً في قلب الأحداث".

المصدر: أصوات مغاربية - موقع بديل

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG