رابط إمكانية الوصول

logo-print

كشفت "المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج" عن إطلاق برنامج "مصالحة" لفائدة نزلاء المؤسسات السجنية المدانين في إطار قضايا التطرف والإرهاب، والذي يرتكز على ثلاثة محاور أساسية، وتهم هذه المحاور "المصالحة مع الذات، والمصالحة مع النص الديني، والمصالحة مع المجتمع".

وأفاد بلاغ للمندوبية، اليوم الخميس، أنه تمت بلورة هذه المحاور من منطلق إدراك المندوبية العامة العميق "لأهمية تأمين شروط إعادة إدماج شريحة المدانين في قضايا الإرهاب والتطرف بالمؤسسات السجنية"، التي تحتاج إلى "مقاربة علمية مبدعة تتكامل مع الجهود متعددة الأبعاد والمبذولة في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف وحماية المجتمع المغربي من آفاته المبنية على الاستباقية الأمنية والتحصين الروحي ومحاربة الهشاشة".

وأوضحت المندوبية أن برنامج "مصالحة"، الذي قامت المندوبية العامة بإعداده وبلورة منهجيته وتنفيذه بالاعتماد فقط على مواردها الذاتية وفي إطار تعاون مع الرابطة المحمدية للعلماء والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، وكذا خبراء مختصين، يستمد فلسفته من "التوجيهات الداعية إلى تعزيز قيم المواطنة والتسامح والاعتدال، وإذكاء الإحساس بالمسؤولية المواطنة بين مختلف شرائح وفعاليات المجتمع المغربي".

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG