رابط إمكانية الوصول

logo-print

تمتلئ الساحة الفنية الأوربية والفرنسية بالخصوص، بمواهب من أصول مغاربية، تبدع في فنون عدة، من بينها الموسيقى والغناء.

إذا كانت الأرقام تشير إلى تفوق جزائري في عدد المغنيين المشاهير بفرنسا، فهذا التقرير يركز على المواهب النسائية.

إليكم 5 مغنيات فرنسيات من أصول جزائرية تألقن في سماء الأغنية الفرنسية.

عديلة سيدرايا

معروفة بـ"إنديلا" أو "طفلة العالم" كما تحب أن تسمي نفسها. ولدت في باريس في 26 يونيو 1986 من أب جزائري وأم كمبودية.

فنياً، تأثرت إنديلا في موسيقاها بأنماط مختلفة، كمايكل جاكسون، وردة، إيديث بياف، جاك بريل وغيرهم، وهو ما استفادت منه في تجربتها، إذ تجمع أغانيها بين البوب والغروف و آر إن بي.

تعرف عليها الجمهور أول مرة في أغنية مشتركة مع مغني الراب "سوبرانو"، بعنوان هيرو (Hiro) سنة 2010.

عادت المغنية بقوة سنة 2013 بأغنية "الرقصة الأخيرة"، والتي حققت نجاحاً عالميا باهراً، إذ حصلت النسخة الأصلية للكليب على 355 مليون مشاهدة على يوتيوب.

في سنة 2014 أصدرت إنديلا ألبوماً آخر بعنوان "عالم صغير"، وبعده قررت التوقف عن الغناء مؤقتا، في حين لا تزال تقوم بكتابة الأغاني لفنانين آخرين.

شريفة بابوش

أو "شريفة لونا" كما يعرفها جمهورها الكبير. من مواليد 25 يناير 1989 ببلدية إيفرو الفرنسية، من والد جزائري وأم فرنسية. إلى جانب الغناء، تمتلك شريفة خبرة في العزف والتقديم التلفزيوني.

بدأت مسيرتها الغنائية بشكل حقيقي سنة 2007، مع ألبوم من 14 أغنية، منها أغنية "كان يمتلك الكلمات" (Il avait les mots)، والتي لاقت نجاحا كبيراً في فرنسا وخارجها.

أصدرت شريفة في المجموع خمسة ألبومات، كان آخرها بتمويل من طرف معجبيها، لتقرر إيقاف مسيرتها الفنية عام 2015.

ميليسا مرشيش

من مواليد 1985. إحدى نجمات موسيقى R’n’b كذلك. تعود أصولها الجزائرية إلى مدينة بجاية في منطقة القبائل. حققت شهرتها بفضل إنتاجها للكثير من المقاطع الثنائية رفقة مغنيين معروفين أمثال الشاب خالد وكيري جايمس وأمين.

بدأت مسيرتها الاحترافية منذ 2004، ومن أشهر أغانيها "بنتي" رفقة "ملك الراي"، الشاب خالد.

كنزة فرح

من مواليد يوليوز 1986، وتشترك المغنية كنزة فرح مع ميليسا في الأصل؛ فهي أيضاً من بجاية الجزائرية، وكذا في نوع الموسيقى المختارة Rnb، مع اعتماد هذه الأخيرة على أنماط موسيقية أخرى كالـ"بوب" والـ"هيب هوب".

بدأت مسيرتها منذ عام 2006 ولا زالت تشق طريق النجاح. إليكم آخر أعمالها وهي عبارة عن إعادة توزيع لأغنيتها "ملاكي".

نادية زيغيم

من مواليد يونيو 1976 بمدينة تور الفرنسية. وتعود أصول والديها إلى مدينة مستغانم الساحلية شمال غرب الجزائر. بداية نادية مع الموسيقى كانت مع برامج اكتشاف المواهب، وهناك سطع نجمها قبل أن تصدر أول ألبوم لها سنة 2001.

من أشهر أغانيها «Tired of being sorry» والتي غنتها رفقة الفنان الإسباني العالمي إنريكيه إغليسياس.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG