رابط إمكانية الوصول

logo-print

خاض عشرات اللاعبين التونسيين تجارب احترافية في الدوريات الأوروبية الكبرى، لكن أغلب تلك التجارب باءت بالفشل لأسباب مختلفة. في المقابل شكلت بعض التجارب نقاط ضوء في مسيرة اللاعبين التونسيين في الدوريات الأوروبية وهي الآن بمثابة نماذج يحتذي بها الجيل الجديد من لاعبي كرة القدم.

حاتم الطرابلسي

​​خاض الظهير الأيمن السابق للمنتخب التونسي، حاتم الطربلسي، واحدة من أنجح المسيرات الاحترافية للاعبين التونسيين بالملاعب الأوروبية، على الرغم من قصرها.

انطلقت مسيرة الطرابلسي في فروع الشبان بالنادي الرياضي الصفاقسي التونسي قبل أن ينضم في العام 2001 لأياكس أمستردام الهولندي في صفقة قياسية للكرة التونسية آنذاك، وخاض تجربة احترافية امتدت لخمس سنوات.

انتقل الطرابلسي في العام 2006 إلى نادي مانشستر سيتي الإنجليزي حيث خاض تجربة احترافية لمدة عام واحد، انتهت بسبب مشاكل بدنية.

بحسب موقع "ترانسفير ماركت" المتخصص في انتقالات اللاعبين، خاض الطرابلسي 145 مباراة في الدوري الهولندي الممتاز والكأس المحلية وسجل هدفين، كما لعب 20 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز سجل فيها هدفا ضد مانشستر يونايتد.

وفاز الطرابلسي، بحسب الموقع نفسه، ببطولتين وكأسين وكأس ممتازة، ويعمل اللاعب السابق للمنتخب التونسي محللا رياضيا في الوقت الراهن.

راضي الجعايدي

رضا جعايدي
رضا جعايدي

انطلقت مسيرة قلب دفاع المنتخب التونسي، راضي الجعايدي، من الملعب القابسي ثم انتقل إلى الترجي الرياضي التونسي، حيث لعب من العام 1994 إلى العام 2004.

وخاض الجعايدي تجربة احترافية مع 3 أندية إنجليزية هي: بولتون (2004 -2006)، برمنغهام سيتي (2006-2009) وساوثهامبتون (2009-2012).

ولعب الجعايدي 215 مباراة، حسب إحصائيات موقع ترانسفير ماركت، شملت الدوري الإنجليزي الممتاز، ودوري الدرجة الأولى والبطولات الأوروبية.

وعلى الرغم من مركزه في قلب الدفاع، استطاع الجعايدي تسجيل 19 هدفا في هذه البطولات، مستفيدا من طول قامته للارتقاء أثناء الكرات الثابتة.

مسيرة الجعايدي لم تتوقف بنهاية عقده كلاعب، إذ فضل خوض غمار التدريب في قطاع الناشئين بفريق ساوثهامبتون إذ فاز في العام 2015 بكأس إنجلترا، وهي سابقة في تاريخ المدربين العرب في البطولات الأوروبية الكبرى.

أيمن عبد النور

أيمن عبد النور
أيمن عبد النور

بدأت المسيرة الاحترافية للاعب التونسي أيمن عبد النور من فريقه النجم الرياضي الساحلي في العام 2007.

تألق عبد النور في موسمه الأول والثاني بالفريق التونسي ليجذب انتباه عدد من الفرق، وفي النهاية وقع عقدا مع فيردير بريمن الألماني، لكن التجربة في البوندسليغا لم تعمر طويلا بسبب عدم التأقلم.

عاد عبد النور إلى البطولة التونسية لكسب مزيد من الخبرة وفي العام 2011 وقع عقدا مع فريق تولوز الفرنسي، وبسبب المستويات العالية التي قدمها مع فريقه الجديد تهافتت الأندية الأوروبية من أجل شراء الموهبة التونسية الجديدة.

استقر الأمر بتوقيع عبد النور لعقد مع فريق موناكو الفرنسي في العام 2014.

انتقل عبد النور بعد فريق موناكو إلى نادي فالنسيا الأسباني في أغسطس 2015 وحال تكرر الإصابات والمشاكل الداخلية بالفريق دون تقديم المدافع التونسي مستوياته المعهودة إلى حد الآن.

وتشير تقارير إخبارية إلى إمكانية مغادرة عبد النور الدوري الإسباني قبل غلق الميركاتو الحالي في 31 أغسطس الجاري.

وهبي الخزري

وهبي الخزري
وهبي الخزري

بدأ وهبي الخزري مسيرته من فريق الشباب في نادي باستيا قبل أن ينتقل إلى فريق الكبار عام 2009.

استمر الخزري في تجربته مع فريق باستيا إلى غاية العام 2014، حيث شد انتباه المسؤولين في نادي بوردو وتم توقيع عقد بين الناديين انتقل بموجبه اللاعب التونسي إلى ناديه الجديد في العام 2014.

وبحسب إحصائيات موقع موقع "ترانسفير ماركت"، خاض اللاعب التونسي نحو 113 مباراة في دوري الدرجة الأولى الفرنسي، سجل خلالها 13 هدفا وقدم 26 تمريرة حاسمة.

هذه الأرقام لفتت انتباه مدربي الدوري الإنجليزي الممتاز، لينتقل الخزري في يناير 2016 إلى نادي سندرلاند، بعد منافسة مع أندية أخرى على غرار نادي إيفرتون.

ولم يتمكن سندرلاند من الحفاظ على مكانه بالدوري الإنجليزي الممتاز، لينتقل الخزري إلى خوض منافسات الدرجة الأولى، وشارك في مبارتين منذ انطلاق الموسم الحالي.

المصدر: أصوات مغاربية// موقع ترانسفير ماركت

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG