رابط إمكانية الوصول

logo-print

فرنسا.. تراجع نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية


الرئيس الفرنسي ماكرون يسلم على أنصار حزبه

سجلت نسبة المشاركة في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية الفرنسية تراجعا كبيرا، بعد ظهر الأحد.

وبلغت النسبة المسجلة حتى الآن 35,33 في المئة مقارنة بـ40,75 في المئة في التوقيت نفسه يوم 11 يونيو، وفق ما أعلنت وزارة الداخلية.

وإذا استمر هذا المنحى، فإن المشاركة قد تتراجع إلى مستوى ضعيف تاريخيا في هذه الانتخابات.

وأدلى الرئيس ماكرون بصوته في الصباح في منتجع توكيه الساحلي حيث يمتلك مع زوجته بريجيت مسكنا ثانويا. ولم تكن زوجته بجانبه، خلافا للانتخابات السابقة.

وبعد ذلك، قضى الرئيس وقتا طويلا يصافح الحشود ويلتقط صور "سيلفي" مع مؤيدين له، وعلى وجهه ابتسامة عريضة.

ويتوقع أن يحقق حزب الرئيس إيمانويل ماكرون فوزا ساحقا في هذه الانتخابات.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أنه من المرجح أن يفوز حزب الرئيس بما بين 400 و470 مقعدا نيابيا من أصل 577 في الجمعية الوطنية.

ومن شأن هذه النتيجة أن تكون من أكبر الغالبيات حجما في حقبة الجمهورية الخامسة التي بدأت عام 1958، ولن يبقى سوى فتات للأحزاب الأخرى.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG