رابط إمكانية الوصول

logo-print

غلق مركز 'توعية ضد التطرف الاسلامي' في فرنسا


وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب

أعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب إغلاق مركز "توعية ضد التطرف الإسلامي "كان الأول من نوعه، وسبق أن أثار جدلا كبيرا، منذ افتتاحه بصفة تجريبية في سبتمبر 2016.

وأشار الوزير في بيان الى أن "تجربة مركز الاستقبال المفتوح الذي يعمل على أساس تطوعي، لم تكن ناجحة وأثبتت محدوديتها. لذلك قررت الحكومة أن توقف عمل هذا المركز في بونتورني، في منطقة بومون-أن-فيرون"، غرب البلاد.

ورأى الوزير أن إغلاق المركز لا يعني "التخلي عن سياسة رعاية الأشخاص القريبين من التحول الى التطرف، عبر برامج ملائمة"، مضيفا أن "الحكومة ستدرس احتمال افتتاح مرافق صغيرة"، لتطوير حلول بديلة عن الحجز، من دون تقديم تفاصيل إضافية.

وفي 12 يوليو نُشر تقرير صادر عن مجلس الشيوخ ينتقد بشدة سياسة التوعية ضد التطرف الإسلامي وطالب باغلاق مركز بونتورني.

وفي يناير، اتهم نزيل في المركز بالانتماء إلى مجموعة متطرفة وبالعمل على التوجه إلى العراق وسوريا وأودع السجن، ما أثار موجة غضب.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG