رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

كشفت المديرة العامة للصحة في تونس، نبيهة البورصالي فلفول، عن تسجيل تسع وفيات بفعل الإصابة بفيروس "إتش1 إن1"، أو ما يعرف بـ"أنفلونزا الخنازير"، وذلك إلى غاية يوم أمس الأربعاء.

ونقلت وكالة المغرب العربي للأنباء تصريحا للمديرة العامة للصحة في تونس، لصحيفة "الصباح" التونسية، قالت فيه إن من بين الوفيات امرأتان تعرضتا لصعوبات تنفسية حادة بسبب أمراض قلبية.

وكان وزير الصحة التونسي، عماد الحمامي، قد أعلن، يوم الإثنين، عن تسجيل خمس وفيات وإصابة عشرين شخصا بفيروس "إتش1 إن1"، خلال الفترة ما بين 7 و13 ديسمبر الجاري، مؤكدا أن الوضع الصحي الحالي "جدي وخطير".

وأوضح الوزير التونسي، خلال لقاء إعلامي عقد بتونس العاصمة، لتقديم الوضع الوبائي لانتشار هذا الوباء، أن من بين المتوفين امرأتان حاملان وأخرى مصابة بالسكري ورضيع يبلغ من العمر حوالي 3 أشهر.

وتجدر الإشارة إلى وزارة الصحة التونسية قامت بتشكيل خلية أزمة لمتابعة الوضع الوبائي، وشددت على أن الوضع الحالي يستلزم المزيد من اليقظة والمتابعة من قبل مختلف المتدخلين.

وأفادت السلطات الصحية أنه تم استيراد 300 ألف جرعة من اللقاح المضاد لـ"أنفلونزا الخنازير"، فضلا عن توفير كل الأدوية المستعملة في علاج نزلة البرد.



المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG