رابط إمكانية الوصول

logo-print

يجهلها المالكيون.. أهم 6 مبادئ للمذهب الإباضي


إباضيون بالجزائر (أرشيف)

تنتشر الإباضية بشكل أساسي في جبل نفوسة في ليبيا، وغرداية في الجزائر،وبعض المناطق في شمال أفريقيا، ويعايش معتنقوها المذهب المالكي الذي يتبعه أغلبية المغاربيين منذ زمن..

الكثير من المالكيين يجهلون حقيقة هذا المذهب لغياب قنوات التواصل بين الفئتين. إليك أصول المذهب الإباضي ملخصة في النقاط الآتية:

التوحيد

يتفق الإباضيون على وحدانية الله، ويعتبرون النبي محمد خاتم الرسل، ولا يتعارضون مع مبدأ التوحيد المشترك بين جميع المذاهب وجميع الديانات السماوية.

السُنّة

نتيجة لإكثار المدرسة السنية من الرواية ونتيجة لخضوع عملية التدوين الروائية عند أهلها لتدخل السلطة، فالإباضيون يعتبرون القرآن "قطعي الثبوت" ويرفعونه فوق أقوال التابعين.

رؤية الله

الإباضية تنفي رؤية الله بعد البعث، ويستدل فقهاؤها على ذلك بقول القرآن في هذا المجال "لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار" (كما ينفون رؤية النبي محمد لله يوم عرج به).

القدرة والقدر

يعتبر الإباضيون الإنسان "قادرا ضمن مشيئة الله"، وهو يملك القدرة في ضوء قدره، من حيث كونه كائنا عاقلا ويملك حرية ممارساته.

الشفاعة

يرفض الإباضيون تنزيه المسلم لكونه مسلما فقط، ولا يقرون الشفاعة للمسلم المرتكب للكبائر، مثل القتل، ويرون أن الشفاعة للمخطئ فقط (صغائر الذنوب).

الولاء

يقر الإباضية بالولاء للحاكم العادل فقط، مهما كان مذهبه، ولا يشترطون أن يكون إباضيا ليطيعوه، بل يشترطون أن يكون هناك إمام أو رئيس أو سلطان ليتبعوه.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG