رابط إمكانية الوصول

logo-print

منظمة الهجرة: ظروف المهاجرين في ليبيا 'مروعة'


مهاجرون غير شرعيون في ليبيا (أرشيف)

أكدت منظمة الهجرة الدولية التابعة للأمم المتحدة أنها تسعى إلى تحسين الظروف "المروعة" لاحتجاز المهاجرين في ليبيا، التي تشهد حالة من الفوضى منذ 2011 وإعادة الراغبين في الرجوع إلى دولهم.

وقالت نائبة المدير العام للمنظمة، لورا تومسون، لوكالة الصحافة الفرنسية، بعد مؤتمر حول الهجرة في كوستاريكا الأربعاء: "أعتقد أن هناك 31 أو 32 مركز احتجاز نصفها خاضع لسيطرة الحكومة أو في أماكن تابعة لسيطرتها".

إقرأ أيضا: تحركات دبلوماسية: هل سيتفق المغاربيون على إنقاذ ليبيا؟

وأضافت تومسون: "لا أعتقد أن أحدا يعرف عدد الأشخاص المحتجزين في هذه المنشآت حيث الظروف سيئة للغاية"، مشيرة خصوصا إلى "نقص في الأغذية وظروف صحية غير مواتية ووضع النساء والأطفال والرجال معا من دون الفصل بينهم".

وكانت منظمة "أطباء بلا حدود" غير الحكومية نددت، في رسالة مفتوحة إلى الحكومات الأوروبية، نشرت في السابع من سبتمبر، بما اعتبرته "سوء معاملة يلقاها في ليبيا المهاجرون الذين يحاولون عبور البحر المتوسط".

وتحدثت رئيسة الفرع الدولي للمنظمة، جوان ليو، التي زارت "مراكز احتجاز رسمية" في ليبيا، عن ظروف بالغة السوء وعنابر مكتظة ووسخة تنقصها التهوية، مشيرة إلى ظروف "احتجاز هي الأشد قسوة'".

وقالت إن "الناس يعامَلون مثل السلع المعدة للاستغلال"، مشيرة إلى حالات اغتصاب وإهانات.

وحتى فترة قريبة، كانت ليبيا نقطة انطلاق رئيسية لمهاجرين غالبيتهم من دول أفريقية يحاولون الوصول إلى أوروبا عبر البحر المتوسط، لكن منذ يوليو تراجع عدد محاولات العبور بشكل كبير.

إقرأ أيضا: أطباء بلا حدود: صناعة الخطف تتفشى في صحراء ليبيا

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG