رابط إمكانية الوصول

logo-print

من أجل المهاجرين.. نشطاء سيقطعون 'جبل طارق' سباحة


إموس آلين كوميز، عن منظمة خيرية دولية، أثناء عبوره مضيق جبل طارق تضامنا مع أرواح المهاجرين -أرشيف

ينوي 40 ناشطا في مجال مساعدة اللاجئين عبور مضيق جبل طارق سباحة أو على متن زوارق مطلع سبتمبر "تكريما لعشرات الآلاف من الذين قضوا في البحر المتوسط"، بحسب ما أعلنت منظمتهم "إيمايوس" الخميس.

وسيقام هذا الحدث الكبير بين الرابع و11 من سبتمبر بما يتناسب مع حال الطقس، ويأتي ضمن حملة أطلق عليها "المادة 13" في إشارة إلى المادة التي تحمل هذا الرقم من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والتي تنص على أن "لكلّ فرد حق التنقل ومغادرة بلده".

وسيعبر ثمانية أشخاص البحر سباحة، و36 على متن زوارق. وتبلغ المسافة 14 كيلومترا.

وقال فرديريك أمييل المسؤول في المنظمة لوكالة الصحافة الفرنسية، "الفكرة هي أن نلفت النظر إلى هؤلاء المهاجرين الذين يموتون لأنه من غير المسموح لهم أن يعبروا البحر المتوسط بشكل قانوني".

مهاجرون غير شرعيون قرب مضيق جبل طارق -أرشيف
مهاجرون غير شرعيون قرب مضيق جبل طارق -أرشيف

وأضاف "منذ سنوات والحال هكذا، واللاجئون يحاولون أن يعبروا البحر لأن القضية عندهم هي قضية حياة أو موت".

وعبر ناشطان في المنظمة عام 2015 مضيق جبل طارق سباحة، وهذه المرة سيرافق السابحين مركب لتأمين سلامتهم.

وبحسب الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود "فرونتكس"، اجتاز أكثر من 2300 شخص غرب البحر المتوسط متجهين إلى إسبانيا في شهر يوليو وحده، أي ما يشكل ارتفاعا بأربعة أضعاف مقارنة بالعام السابق.

وأطلقت المنظمة في إطار حملتها مقطعا مصوّراً بعنوان "الرعب لا يأخذ إجازة" شوهد أكثر من مليوني مرة على الإنترنت. وتعتزم إطلاق مقطع مصور ثان مع شخصيات سينمائية وسياسية وإعلامية.

المصدر: خدمة دنيا

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG