رابط إمكانية الوصول

logo-print

حقائق عن استغلال الأطفال جنسيا على الإنترنت


صورة تعبيرية

أصدرت مؤسسة مراقبة الإنترنت تقريرها السنوي لعام 2017 الذي يرصد نشاط محاربة صور ومقاطع الاستغلال الجنسي للأطفال عبر شبكة الإنترنت.

وبحسب التقرير، فقد عملت المؤسسة خلال 2017 على تقييم صفحة إنترنت كل أربع دقائق.

وكشفت المؤسسة عن وجود صفحة تعرض استغلالا جنسيا للأطفال كل سبع دقائق.

وتعاملت المؤسسة خلال 2017 مع 132 ألف تقرير حول صفحات ثبت احتواء 80 ألفا منها صورا ومقاطع مصورة تظهر استغلالا جنسيا للأطفال.

وكشف التقرير عن وجود 78 ألف موقع تحتوي صورا وروابط تظهر استغلالا جنسيا للأطفال، أو تروج له.

بالإضافة إلى 1729 مجموعة إخبارية احتوت على صور استغلال جنسي للأطفال ضمن صفحاتها.

الأعمار

وبحسب التقرير، فإن 43 في المئة من المحتوى الذي يقدم استغلالا جنسيا في الصفحات المذكورة، يظهر أطفالا بسن تتراوح بين 11 و15 عاما. و55 في المئة من المحتوى يظهر أطفالا دون العاشرة، و2 في المئة لأطفال دون سن العامين.

نوع الاستغلال

أظهر 33 في المئة من المحتوى استغلالا لأطفال على يد بالغين، تضمنت اغتصابا وتعذيبا.

وأظهر 21 في المئة من المحتوى نشاطات جنسية غير مكتملة.

46 في المئة من المحتوى كان غير لائق، لكنه ليس ضمن الفئتين المذكورتين.

وأظهر 86 في المئة من المحتوى استغلالا لإناث، مقابل 7 في المئة لذكور، بينما أظهر ما نسبته 5 في المئة من المضمون صورا لذكور وإناث.

أكثر الدول

وأشار التقرير إلى أن 87 في المئة من المواقع ذات محتوى استغلال الأطفال جنسيا، والتي تمكنت المؤسسة من تناولها، صادرة من خمس دول هي هولندا والولايات المتحدة وكندا وفرنسا وروسيا.

المصدر: موقع الحرة

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG