رابط إمكانية الوصول

logo-print

أظهرت دراسة أجراها فريق من الباحثين في جامعة ولاية أيوا أن ساعة من الركض تطيل عمر الفرد سبع ساعات إضافية.

ويعد البحث استكمالا لدراسة في 2014 وجدت أن الركض لفترة تتراوح بين خمس و10 دقائق يوميا مرتبط بانخفاض احتمال الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ووجد أستاذ علم الحركة داك تشول لي وفريقه البحثي أن ممارسة هواية الركض تقلل من احتمال تعرض الفرد لوفاة مبكرة بنسبة 40 في المئة، بغض النظر عن السرعة أو المسافة.

واعتمادا على هذه الأرقام، خلص المشرفون على الدراسة أن الوفيات ستقل بنسبة 16 في المئة وتنخفض حالات التعرض للأزمات القلبية بنسبة 25 في المئة لدى الأشخاص الذين شملتهم الدراسة، إذا انخرطوا في ممارسة هذه الرياضة.

ويعني هذا أن رياضة الجري تعيد لحياة الأشخاص ساعات أكثر من الوقت الذي يستهلكونه في ممارستها.

ويستهلك جري ساعتين أسبوعيا لمدة 40 عاما، ستة أشهر من حياة الإنسان، إلا أنه يضيف زيادة في العمر بحوالي 3.2 عاما.

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG