رابط إمكانية الوصول

logo-print

زعيم الحزب الشعبوي الإيطالي يؤيد البقاء في الاتحاد الأوروبي


لويجي دي مايو زعيم الحزب الشعبوي الإيطالي

أكد الزعيم الجديد لـ "حركة خمس نجوم" الإيطالية الشعبوية، ومرشحها لمنصب رئاسة الوزراء لويجي دي مايو، اليوم الأحد، أن حزبه لا يريد خروج روما من الاتحاد الأوروبي بل يسعى إلى إحداث تغييرات في قواعد العلاقة.

وقال: "نريد البقاء في الاتحاد الأوروبي، ولكن مع تغيير عدد من المعاهدات التي تضر باقتصادنا وأعمالنا التجارية".

ويستعد المرشح البالغ من العمر 31 عاما لخوض الانتخابات العامة التي ستجري الربيع المقبل لانتزاع السلطة من اليسار الوسطي.

ورغم أن خروج إيطاليا من الاتحاد الأوروبي لا يندرج ضمن وعودها الانتخابية، إلا أن حركة خمس نجوم لطالما دعت إلى إجراء استفتاء على اليورو وأشارت مؤخرا إلى أن احتمال الخروج من منطقة العملة الموحدة قد يتحول إلى مسألة مركزية.

وأكد دي مايو "لقد قدمنا برنامجا من سبع نقاط إلى البرلمان الأوروبي يتعلق باليورو، ورد فيه الاستفتاء على العملة الموحدة كآخر بند".

وأضاف "في حال واجهنا موقفا منفتحا، فنحن على استعداد للمشاركة في مناقشة بشأن تغيير قواعد اللعبة. وفقط في حال كان الأمر غير ذلك، سنطلب من الإيطاليين كمنفذ أخير، التعبير عن رأيهم بشأن اليورو في استفتاء بطابع استشاري".

وتعرف الحركة نفسها على أنها لا تنتمي لا إلى اليمين ولا إلى اليسار وتطرح أمام الناخبين مزيجا من السياسات من مختلف الأطياف الأيديولوجية.

المصدر: أ ف ب

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG