رابط إمكانية الوصول

logo-print

تعرف على أكبر عملية 'انتحار جماعي' في التاريخ الحديث


جيم جونز

حلت السبت، 18 نوفمبر، الذكرى الـ39 لأكبر عملية انتحار جماعية في التاريخ، والتي راح ضحيتها 913 شخصا تناولوا السم اختياريا.

وتعود تفاصيل هذه القصة "المرعبة" إلى سنة 1978، إذ استطاع رجل يدعى جيم جونز، أن يؤسس طائفة دينية في كاليفورنيا سنة 1963، وبعدها انتقل إلى غيانا، الواقعة على الساحل الشمالي لأميركا الجنوبية، لإقامة مدينته "الفاضلة" ولممارسة طقوسه وتأسيس معبد باسمه.

ونجح جيم جونز في استمالة أكثر من 1100 شخص، للذهاب معه إلى غيانا، ووعدهم بمستقبل أفضل، ستحكمه العدالة والقيم الكونية.

وفي صباح 18 نوفمبر من عام 1978، أقنع جيم جونز أتباعه بشرب مادة سامة ممزوجة بعصير العنب، مدعيا أن ذلك "انتحار ثوري" سيخلصهم من هذا العالم، فمات 913 شخصا بما فيهم زعيم الطائفة جيم جونز، الذي وجد مقتولا برصاصة في الرأس.

فقدان هذا العدد الكبير من الناس دفعة واحدة، يعتبر الأسوأ على الإطلاق، في التاريخ الحديث للولايات المتحدة، قبل أحداث 11 سبتمبر عام 2001.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG