رابط إمكانية الوصول

logo-print

ملك المغرب: الانفتاح الأفريقي لن يكون على حساب 'الأسبقيات الوطنية'


الملك محمد السادس

قال العاهل المغربي، الملك محمد السادس، إن توجه المغرب نحو أفريقيا "لم يكن قرارا عفويا" ولم تفرضه "حسابات ظرفية عابرة"، بل وفاء لهذا التاريخ المشترك وإيمانا صادقا بوحدة المصير، "تحكمه رؤية استراتيجية اندماجية بعيدة المادة وفق مقاربة تدريجية تقوم على التوافق".

وثمن الملك في خطاب وجهه إلى الشعب المغربي، اليوم الأحد بمناسبة "ذكرى ثورة الملك والشعب"، المشاريع التي تم إطلاقها على المستوى الأفريقي كخط أنبوب الغاز الرابط بين نيجيريا والمغرب وبناء مركبات لإنتاج الأسمدة بكل من أثيوبيا ونيجيريا فضلا عن العديد من البرامج التنموية لتحسين ظروف عيش المواطن الأفريقي، قبل أن يردف أن "من يعتقد أننا قمنا بكل ذلك، فقط من أجل العودة إلى الاتحاد الإفريقي، فهو لا يعرفني".

وأضاف المتحدث ذاته أن عودة المغرب للاتحاد الأفريقي تعد منعطفا دبلوماسيا هاما للسياسة الخارجية للمملكة، منتقدا من اعتبرهم "يعرفون الحقيقة، ويروجون للمغالطات، بأن المغرب يصرف أموالا باهظة على إفريقيا، بدل صرفها على المغاربة، فهم لا يريدون مصلحة البلاد".

وفيما يخص انعكاسات انفتاح المغرب أفريقيا على الاقتصاد الوطني أوضح الملك أن "توجه المغرب إلى أفريقيا، لن يغير من مواقفنا، ولن يكون على حساب الأسبقيات الوطنية. بل سيشكل قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، وسيساهم في تعزيز العلاقات مع العمق الإفريقي".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG