رابط إمكانية الوصول

logo-print

وصول المغاربة المحتجزين بليبيا إلى مطار الدارالبيضاء


وصل صباح اليوم 338 مغربيا، كانوا محتجزين بمراكز محاربة الهجرة الغير الشرعية بمدينة طرابلس الليبية، إلى مطار محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء بعد شهور من الاحتجاز والمعاناة.

ونشر جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية فرع طرابلس، في صفحته على فيسبوك، صور المهاجرين المغاربة قبل صعودهم إلى الطائرة التي أوصلتهم في الصباح الباكر إلى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء.

وظهر المهاجرون المغاربة في فيديوهات نشرت على نفس الصفحة، وهم فرحون بالعودة إلى بلدهم ويتسلمون ملابس جديدة وأحذية رياضية وملابس داخلية وجوارب، من السلطات الليبية داخل مركز الإيواء.

وقبل مغادرة المغاربة المركز، سلم مسؤولو جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية، المهاجرين المغاربة محجوزات كانت بحوزتهم قبل دخولهم إلى مركز الاحتجاز، ضمنها هواتف وأموال.​

ونشر جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية بطرابلس صورا للمغاربة وهم يتناولون وجبة العشاء داخل مطار معيتيقة الدولي بطرابلس، قبل صعودهم للطائرة التي أقلتهم إلى مطار محمد الخامس الدولي.

في المقابل، أوضحت الوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، في بلاغ لها، "أن عملية الترحيل الجديدة شملت 338 مواطنا مغربيا".

وأوضحت الوزارة أن "عملية الترحيل تعتبر الثالثة من نوعها في ظرف لا يتجاوز خمسة أشهر، بحيث تم نقل 200 مواطن مغربي ليلة عيد الأضحى الماضي، وذلك باستئجار طائرتين تابعتين للشركة الليبية للنقل الجوي الإفريقية".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG