رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مسؤول ليبي: ما زلنا نحتفظ بـ46 مغربيا بطرابلس


مغاربة كانوا عالقين بليبيا بعد عودتهم

وصلت، اليوم الثلاثاء، أول مجموعة من المغاربة العالقين في ليبيا، إلى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء بالمغرب، بعدما تم ترحيلهم في الصباح الباكر إلى مدينة جربة التونسية عبر طائرة ليبية، ليجدوا طائرة أخرى تابعة للخطوط الملكية المغربية في انتظارهم بمطار قرطاج الدولي، والتي نقلتهم إلى الدار البيضاء.

وأوضح مدير مركز الهجرة غير الشرعية (فرع طرابلس)، محمد الخوجة، أن 14 مغربيا استفادوا من برنامج العودة الطوعية، الذي ترعاه منظمة الهجرة الدولية وحكومة الوفاق الليبي، فيما ما زال 46 مغربيا بمركز الهجرة غير الشرعية بطرابلس.

وقال الخوجة: "ترحيل المغاربة سيستمر طيلة هذا الأسبوع، وإلى غاية يوم السبت، إذ سنُرحِّل كل يوم دفعة من المحتجزين عبر طائرات ليبية إلى مطار قرطاج بتونس، ومن تم إلى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء".

ووفقا لمدير مركز الهجرة غير الشرعية بطرابلس، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، فإن عملية ترحيل المغاربة العالقين في ليبيا "تمت ببطء هذه المرة، لأن السلطات المغربية فتحت تحقيقا للتأكد من علاقة هؤلاء المهاجرين ببعض الجماعات المتشددة في ليبيا".​

ويأتي هذا الترحيل بعد إضراب عن الطعام خاضه المحتجزون المغاربة منذ بداية شهر رمضان، وهو الإضراب الذي تم تعليقه، بعدما حلت بعثة دبلوماسية مغربية إلى طرابلس لاستكمال إجراءات استخلاص أوراق سفرهم.

مغاربة كانوا عالقين بليبيا بعد عودتهم
مغاربة كانوا عالقين بليبيا بعد عودتهم

​يُذكر أن عائلات المحتجزين المغاربة في ليبيا كانت قد صعدت احتجاجاتها أمام مقر وزارة الخارجية في الرباط، مطالبة بتدخل حكومي عاجل لترحيل أبنائها من مراكز الاحتجاز بليبيا.

وكانت الحكومة المغربية قد رحلت سابقا 235 مغربيا من مدينة زوارة الليبية.

المصدر: أصوات مغاربية

XS
SM
MD
LG