رابط إمكانية الوصول

logo-print

وكيل داخلية 'حكومة الوفاق': حفتر حاول اغتيالي


رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبي فايز السراج والمشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي

قتل شخص واحد وأصيب 8 آخرون مساء الجمعة جراء سقوط قذائف هاون على مقر جهاز قوة المهام الخاصة لمكافحة الإرهاب بمنطقة بودزيرة بمدينة بنغازي شرق ليبيا.

وعقب الهجوم على المقر اتهم وكيل وزارة الداخلية بحكومة الوفاق، فرج قعيم العقوري، في تصريح لوسائل إعلام محلية، الجنرال خليفة حفتر بـ"تدبير محاولة اغتياله قبل أيام".

وقال قعيم إن "سيارة عسكرية تابعة للقيادة العامة للجيش التي يقودها الجنرال حفتر دخلت حي السلام ببنغازي واستهدفت مقره اليوم بقذائف هاون".

وكشف قعيم عن اجتماع بمنطقة برسس ببنغازي لتفويض آمر القوات الخاصة "الصاعقة"، العقيد ونيس بوخمادة، لمسك زمام الأوضاع الأمنية بمدينة بنغازي خلال 48 ساعة.

وكان فرج قعيم العقوري يترأس هذا الجهاز قبل تكليفه وكيلا لوزارة الداخلية بحكومة الوفاق، وقررت وزارة الداخلية بالحكومة المؤقتة إلغاء قوة المهام الخاصة، بعد ظهور قعيم كمعارض للرجل الأول في الشرق، خليفة حفتر.

لكن، قعيم لم يعترف آنذاك بقرار إلغاء هذا الجهاز وقال في بيان تلفزيوني "قرار إلغاء قوة المهام الخاصة باطل لأنه صادر من وزير مكلف وليس عن رئاسة مجلس الحكومة.. والحكومة المعترف بها شرعيا الآن هي حكومة الوفاق".

وكلف رئيس حكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، نهاية أغسطس الماضي، فرج قعيم بمهام وكيل داخلية حكومة الوفاق، لكن سرعان ما أصدر حفتر قرارا بمنع أي مسؤول في حكومة الوفاق من العمل داخل المناطق التي يسيطر عليها شرق ليبيا، وعدم تنفيذ تعليماته والتعاون معه.

وقد نجا فرج قعيم من محاولات اغتيال آخرها عندما تعرض موكبه، الأحد الماضي، إلى تفجير بسيارة مفخخة في منطقة سيدي حسين ببنغازي.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG