رابط إمكانية الوصول

logo-print

الأمم المتحدة: بيع مهاجرين أفارقة في ليبيا أمر فظيع


لقطة من التقرير الذي أعدته "سي أن أن" حول بيع مهاجرين أفارقة في ليبيا

عبّرت بعثة منظمة الأمم المتحدة في ليبيا، عن استيائها من تقرير مصور، أظهر بيع مهاجرين أفارقة في البلاد، وأكّدت أنها تتابع هذه القضية.

وقال بيان للمنظمة الأممية، نشر الأربعاء على موقعها الإلكتروني، إن "الأمم المتحدة في ليبيا إذ تشعر بالاستياء والاشمئزاز إزاء التقرير المصور، والذي تم تداوله مؤخراً والذي يظهر بيع المهاجرين الأفارقة كـ"سلع" في البلاد، تتابع هذه المسألة باهتمام بالغ مع السلطات الليبية بهدف إيجاد آلية رصد شفافة تحمي المهاجرين من الانتهاكات المروعة لحقوق الإنسان".

وأفاد البيان أن كلا من الأمم المتحدة والسلطات الليبية "تتابعان هذه المسألة باهتمام بالغ".

وشدّد البيان الأممي أنه في حال تأكّدت صحة التقرير المصوّر فإنها "ستُضاعف الفظائع التي تفوق التصور واللاإنسانية التي يعاني منها المهاجرون في ليبيا، بما في ذلك الاتجار بالبشر والسخرة والقتل غير المشروع والاعتداء الجنسي على الرجال والنساء والأطفال والاحتجاز التعسفي".

وردّا على هذا التقرير، قال الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، غسان سلامة "لا يمكننا أن نقف موقف المتفرج على العبودية الحديثة والاغتصاب والسخرة والقتل.. يتوجب على الحكومة الليبية أن تتصدى بشكل شامل لهذه الأعمال التي تثير سخط الضمير الإنساني. ولا يمكن للمجتمع الدولي أن يواصل غض الطرف، إذ إن هذا الوضع المأساوي أصلاً قد أصبح كارثياً".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG