رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

إيطاليا تزيد عدد جنودها وليبيا تطالب بتوضيح


قوات إيطالية في قاعدة بحرية ليبية (طرابلس، فبراير 2013)

سلمت الخارجية الليبية الجمعة مذكرة توضيح عاجلة إلى الحكومة الإيطالية بعد قرار البرلمان الإيطالي زيادة عدد الجنود الإيطاليين في ليبيا.

وقد صوت البرلمان الإيطالي الأربعاء الماضي بالأغلبية لصالح توصية لجنتي الدفاع والخارجية بمجلس النواب والشيوخ بشأن رفع عدد عناصر البعثة العسكرية والأمنية الإيطالية في ليبيا إلى 400 عنصر.

الموقف الليبي

أفاد مدير المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية الليبية، أحمد الأربد، بأن سفارة إيطاليا تسلمت مذكرة ليبيا لتوضيح قرار البرلمان.

وأضاف بأن "تصويت البرلمان الإيطالي بالموافقة على زيادة عدد القوات الإيطالية أثار اعتراضا من الرأي العام الليبي".

مجموعة من السياسيين والدبلوماسيين الليبيين استنكروا في بيان مشترك الوجود العسكري الإيطالي في ليبيا، معتبرين أن "الحكومة الإيطالية استغلت حالة الفوضى في ليبيا ونشرت قواتها".

واعتبر البيان المشترك الوجود العسكري في ليبيا "انتهاكا لسيادة ليبيا وحرمة أراضيها وأمنها القومي ومخالفا لقواعد القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة"، وطالب إيطاليا بــ "الالتزام بقرارات مجلس الأمن الدولي وسحب قواتها".

الموقف الإيطالي

ونفت السفارة الإيطالية، في تغريدة على تويتر ، التقاريرالواردة بهذا الشأن، وأشارت إلى ما وصفتها بــ "معلومات خاطئة تعمم في وسائل الإعلام بشأن تصويت البرلمان الإيطالي، في الواقع لم يتغير شيء".

وتضيف السفارة الإيطالية "علاقة ليبيا وإيطاليا مبنية على الصداقة والاحترام الكامل للسيادة الليبية وملتزمون بتوفير المساعدة اللازمة لليبيين".

سفير إيطاليا في ليبيا جوزيبي بيروني صرح لـ "أصوات مغاربية" أنه لا وجود لأي زيادة في عدد القوات الإيطالية في مصراتة في إطار عملية الدعم الصحي والإنساني "أبقراط".

وأضاف بيروني أن "قرار البرلمان الإيطالي شفاف وبإمكان أي شخص التحقق من نزاهة عملنا ومهمتنا تكمن في مساعدة حكومة الوفاق الوطني الليبية".

ويقول بيروني إن مهمة إيطاليا تتمثل في تقديم المساعدة الإنسانية ودعم عمليات المساندة الصحية والعلاج والتدريب والاستشارة في إيطاليا وتفعيل المؤسسات الليبية وتأهيل قدراتها.

التنسيق الإيطالي الليبي

واعتبر المحلل السياسي الليبي، محمد شوبار، في حديث لـ "صوات مغاربية" أن قرار إيطاليا بزيادة عدد جنودها في ليبيا إن كان قد اتخذ دون تنسيق مع الحكومة الليبية فذلك يمثل "انتهاكا للسيادة الليبية وميثاق الأمم المتحدة الذي يدعو إلى احترام سيادة الدول".

وتوقع شوبار أن القرار الإيطالي يأتي من أجل "إيجاد خطوة فعالة لإيقاف والحد من تصدير المهاجرين غير الشرعيين القاصدين الشواطئ الإيطالية ومنها إلى أوروبا".

وأثار القرار الإيطالي غضب الليبيين على مواقع التواصل الاجتماعي حيث طالب مغردون مجلس النواب الليبي وحكومة الوفاق الوطني باللجوء إلى المجتمع الدولي وتوجيه رسالة إلى إيطاليا لتوضيح موقفها الرسمي.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG