رابط إمكانية الوصول

logo-print

تعيش ليبيا على وقع جدل قانوني وسياسي، بعدما أعلن سيف الإسلام القذافي، نجل الزعيم الليبي السابق، عن اعتزامه الترشح للانتخابات الرئاسية، بينما رفض مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة، محاورته باعتباره مطلوبا دوليا.

وأكد المبعوث الدولي، في حديث لصحيفة "الحياة" اللندنية الخميس، رفضه محاورة سيف الإسلام القذافي باعتباره "مطلوب دوليا"، وهي التصريحات التي أثارت جدلا وقسمت الليبيين إلى فئة معارضة لتصريحات سلامة ومؤيدة لها.

في المقابل، أكد عضو مجلس النواب، جاب الله الشيباني، أن سيف الإسلام القذافي مواطن ليبي له الحقوق الكاملة في الدخول في العملية السياسية، بل اعتبر أنه هو من "ألهب مراكز التسجيل" الانتخابية، وجعل الناس يتدافعون للتسجيل.

وأضاف البرلماني الليبي في تدوينة على حسابه الشخصي في فيسبوك، أن "سيف الإسلام، اتفقنا معه أو اختلفنا، هو مواطن ليبي له ما لليبين وعليه ما عليهم من حقوق وواجبات، وهو من ألهب مراكز التسجيل الانتخابية وأصبحت الناس تتدافع للتسجيل وسيكون للانتخابات."

المصدر: وسائل إعلام محلية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG