رابط إمكانية الوصول

logo-print

السراج : دعم الاستقرار في ليبيا كفيل بمواجهة عصابات التهريب


أمل في بناء ليبيا جديد

أكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي، فائز السراج، أن دعم عودة الاستقرار واستتباب الأمن في ليبيا كفيل بما لديها من موارد وإمكانات بمواجهة عصابات التهريب وتأمين حدودها، وتوفير فرص عمل لمئات الآلاف، سواء من أفريقيا أو غيرها، مشيرا إلى أن مشكلة الهجرة غير الشرعية التي تؤرق البلد تتفاقم في ظل الظروف السياسية والأمنية والاقتصادية

التي تعاني منها ليبيا منذ 2011.

ودعا السّراج، في كلمته أمس الأربعاء بالقمة الخامسة للاتحادين الأفريقي والأوروبي التي احتضنتها العاصمة الإيفوارية أبيدجان، نقلتها وكالة الأنباء الليبية اليوم الخميس، إلى ضرورة وقوف وتعاون

الاتحادين الأفريقي والأوروبي والمجتمع الدولي إلى جانب ليبيا للخروج من الأزمة التي تعانيها ودعم الاستقرار في ليبيا.

وأشار إلى أن أكثر من أثنين مليون من العمالة الأفريقية كانوا يعملون وبطرق شرعية في ليبيا قبل دخول البلاد في الصراع، موضحا بأن هذا العدد تقلص بشكل كبير، وأن من يدخلون الآن البلاد و"يسلكون طرقا غير قانونية وغير آمنة وبعيدا عن أعين الدولة الليبية، يضعون مصيرهم بيد العصابات الدولية والمحلية التي تتولى تهريبهم والاتجار بهم، وتحاول الدولة الليبية إنقاذهم وحمايتهم بإمكانيات قليلة وتسليح أقل".

وقال السراج في كلمته "إن ما نشرته وتداولته بعض التقارير الإعلامية حول المزاعم التي تتعلق باستعباد واستغلال المهاجرين والاتجار بهم يخضع للتحقيق من قبل الجهات المختصة في ليبيا"، مشددا في حال ثبوت حدوثها على "رفض الليبيين جميعا واستهجانهم لمثل هذه الممارسات غير الإنسانية التي تتنافى مع قيم وتراث وقيم الشعب الليبي".

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG