رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجمهوريون لديهم الأصوات الكافية لتمرير مشروع قانون الضرائب


ماركو روبيو

أعلن عضوا مجلس الشيوخ الجمهوريان ماركو روبيو وبوب كوركر، الجمعة، دعمهما لمشروع قانون الضرائب الجديد، بعد أن أبديا اعتراضات عليه في وقت سابق.

وكان السناتور روبيو قد طالب برفع نسبة التخفيضات الضريبة المرتبطة بعدد الأطفال في العائلة، وهو ما استجاب له مشرعون جمهوريون، حسب ما أفادت به شبكة NBC.

وقال كوركر، في بيان، إن مشروع القانون "ليس مثاليا، لكن بعد تفكير عميق أعتقد أنها فرصة لا تأتي سوى مرة كل جيل لجعل الشركات الأميركية أكثر إنتاجية محليا وأكثر تنافسية دوليا".

موقف جديد قد يعرقل تمرير الجمهوريين لمشروع قانون الضرائب

قد يعرقل اعتراض السيناتور الجمهوري من فلوريدا ماركو روبيو على صيغة النسخة النهائية من مشروع قانون الضرائب الجديد الذي يسعى الجمهوريون في الكونغرس إلى تمريره وإرساله إلى الرئيس دونالد ترامب لتوقيعه.

فقد قال روبيو في تصريحات الخميس إنه لن يستطيع التصويت على الصيغة الحالية مالم ترفع نسبة التخفيضات المتعلقة بعدد الأطفال في العائلة.

ويحدد المشروع بصيغته الراهنة تلك التخفيضات بـ2000 دولار للطفل الواحد بدلا من 1000 دولار في القانون المعمول به حاليا، لكن روبيو يطالب بزيادة نسبة التخفيضات المخصصة للعائلات ذات الدخل المحدود، والتي يحددها المشروع بـ 1100 دولار

وانتقد السيناتور على تويتر توفير المشرعين الجمهوريين الأموال اللازمة لخفض الضرائب المفروضة على دخول الأثرياء، وعدم اتخاذ الخطوة ذاتها لصالح العائلات التي تجني حوالي 40 ألف دولار فقط سنويا، حسب قوله.

ويشارك روبيو في مسعاه السيناتور الجمهوري مايك لي (يوتا) الذي قال مكتبه إنه لم يحسم أمره بعد بشأن التصويت على مشروع القانون.

ويرغب الجمهوريون بضمان أصوات جميع أعضاء كتلتهم الحزبية البالغ عددهم 52، لا سيما مع اعتراض الديموقراطيين والمستقلين البالغ عددهم 48 عضوا، على المشروع.

وفي البيت الأبيض، أعرب الرئيس ترامب عن ثقته بأن روبيو سيدعم جهود الجمهوريين في تمرير المقترح التشريعي.

وكان قادة الحزب الجمهوري في الكونغرس قد أعلنوا الأربعاء توصلهم إلى اتفاق بشأن إصدار نسخة نهائية من مشروع قانون الضرائب، ليتبقى التصويت عليها في المجلسين ثم إرسالها إلى مكتب الرئيس لتوقيعها.

وكان مجلس الشيوخ قد أقر في الثاني من ديسمبر مشروع الإصلاح الضريبي بعد أن اعتمد مجلس النواب نسخته في 16 نوفمبر.

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG