رابط إمكانية الوصول

logo-print

دول الساحل تناقش تشكيل قوة مشتركة ضد المتشددين


قادة دول الساحل الأفريقي الخمس بحضور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

يجتمع قادة دول الساحل الأفريقي الخمس بحضور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأحد، في باماكو لتحقيق مشروع القوة الإقليمية المشتركة لمكافحة المجموعات المتشددة.

ووصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وانضمّ إلى الرئيس الحالي لمجموعة الخمس الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا الذي كان استقبل السبت نظرائه من إدريس ديبي ايتنو (التشاد)، محمد ولد عبد العزيز (موريتانيا)، روك مارك كريستيان كابوري (بوركينا فاسو) ومحمدو إيسوفو (النيجر).

وتهدف القمة إلى مكافحة الهجمات الإرهابية، التي تستهدف مالي والدول المجاورة، وملاحقة منفذيها عبر الحدود، على أن تكون القوة المشتركة جاهزة ميدانيا قبل نهاية العام.

وفي خطوة تحدّ جديدة، نشر فرع تنظيم القاعدة في المنطقة، السبت، عشية قمة الدول الخمس، شريط فيديو يظهر ست رهائن أجانب اختطفوا من مالي وبوركينا فاسو بين 2011 و2017 وهم من فرنسا وكولومبيا واستراليا وجنوب أفريقيا ورومانيا وسويسرا.

وستنتشر هذه القوة في البداية على حدود مالي وبوركينا فاسو والنيجر لتنضمّ في وقت لاحق إلى قوة برخان الفرنسية التي تطارد المتشددين في دول الساحل، وبعثة الأمم المتحدة في مالي (مينوسما).

وأعيد تحريك مشروع إنشاء قوة إقليمية مشتركة مدعومة من باريس في 6 فبراير 2017 خلال قمة عُقدت في باماكو، كما أنه من المقرر أن تضمّ في بدء عملياتها خمسة آلاف عنصر من الدول الخمس التي تطمح إلى مضاعفة العدد في وقت لاحق.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG