رابط إمكانية الوصول

logo-print

الأم لطفلها: الوقت متأخر، أدخل غرفتك حالا!

الطفل: نعم ماما

الأم بعد نصف ساعة: ألا تسمع؟ ضع ما بيدك حالا واذهب لتنام!

الطفل: حاضر سأفعل..

بعد ساعة: ما بك؟ ألا تفهم ما أقول؟

الطفل لا يستجيب ليس لعدم رغبته، بل لتعوّده على "التقريع" من دون إجراء صارم. السبب: طريقة تعامل أمه التي يغلب عليها الوعيد من دون تنفيذ.

إليك 10 أخطاء تجنبها في تربية الأطفال:

1. التهديد الأجوف

التراجع الدائم عن قراراتنا، يعوّد الطفل على مراوغتنا. إنه بالفعل لا يأخذنا على محمل الجد، عندما لا نستتبع الكلام الصارم بالتنفيذ.

في مثل هذه الحالات، يصعب علينا التحكم في الوضع وهو ما يفهمه الطفل بذكائه الفطري فيراودنا بـ "نعم" دون تنفيذ.

الحل في المثال السابق هو إمساك يد الطفل بلطف وإقناعه بضرورة الخلود إلى النوم، لأن ذلك في صالحه، وإذا اقتضى الحال نبقى معه حتّى يتملّكه النعاس.

2. عدم الاتّفاق بين الأبوين

للطفل غريزة الاقتناع بما هو محل إجماع، لأن عقله لم ينضج لدرجة تحليل وضعية ما.

إذا وجد في أبويه عدم اتفاق حول قضية ما، فهو يميل طبيعيا إلى عدم الإنصات، أو في حالات الإنصات يختار لنفسه من دون الرجوع إلى الوالدين.

3. "الكذب الأبيض"

كثيرا ما نضطر للكذب على الطفل حتى نقنعه بضرورة فعل هذا الأمر أو ذاك، وقد ينجح ذلك مؤقتا، قبل أن يتفطّن الطّفل ويعتقد أن تحذيراتنا تدخل دائما في نطاق "الترهيب" بالكذب، فتذهب مصداقيتنا أمامه أدراج الرياح.

تجنب مثل هذه العبارات: "كل طعامك، وإلاّ ستأتيك العجوز صاحبة الوشم..". فإذا اكتشف الطفل أن مصدر التهديد مجرد "كذب"، يتوقف عن إطاعة الأوامر، بل قد يلجأ إلى الكذب، وهذا شيء يزعج الآباء كثيرا.

4. عدمُ الالتزام بالقواعد

كثيرا ما يسمع منّا الطفل قائمة من المحظورات أثناء الجلوس، مثلا: لا تشاهد التلفاز خلال الأكل، لا تلعب بالمطبخ.

يجب أن تكون أول من يلتزم بهذه القواعد، فإذا وجدك يوما تأكل أمام التلفاز، لن يصدق لك أمرا بعدها.

5. المبالغة في المكافأة

يكتفي الطفل بتقديم الأفضل عندما يحصل على مكافأة جيدة نتيجة لعمل بسيط قام به.

الحل هو مكافأته على قدر اجتهاده من دون مبالغة.

6. الغضب السريع (النرفزة)

عدم التحكم في الأعصاب، يعطي للطفل انطباعا بضعف فينا، ويجعله يشك في قدراتنا على التحكم في خلال الأوقات العصيبة، ما يفقده الثقة فينا.

تجنب الغضب السريع إذن.

7. التعليل الطويل

كثيرا ما نحاول إقناع أطفالنا بسلوك إيجابي، ونسهب في الشرح بكلمات وجمل طويلة، وهو أمر يجعل الطفل يرتاب فيما نقول، لأننا أكثرنا الحديث عن سلوك يمكن أن نشرحه في بضع كلمات فقط.

8. العقاب بعد فترة من وقوع الخطأ

الطفل ببراءته ينسى سريعا خطأه. ولمّا نعاقبه عن خطأ قد مرت عليه ساعة أو ساعتان، يجعل نفسيته محبطة، ويظن أننا نكرهه ونحاول عقابه من غير سبب.

9. تضخيم حجم الخطأ

للطفل ميزان فطري يفهم من خلاله حجم أخطائه بطريقة غريزية، وهو ما يحتم علينا عدم تضخيم الأخطاء، إذا لم تكن على قدر كبير من الخطورة، لأن ذلك يعزز مصداقيتنا لديه.

10. رفض الاعتذار

يجب أن نتحلى بخصال يحبذها الإنسان بالفطرة، خصوصا في مرحلة الطفولة فاعتذارنا أمام طفلنا إذا أخطأنا في حقه، يعزز ثقته فينا والعكس صحيح.

المصدر: completementpapa.com http://foreverymom.com (بتصرف)

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG