رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بعد الترخيص لقناتين خاصتين.. هل يتحرر التلفزيون بالمغرب؟


قنوات مغربية

أعاد منح الهيئة الوطنية للسمعي البصري "الهاكا" رخصة البث لقناتين تلفزيونيتين، النقاش حول تحرير القطاع السمعي البصري، إذ اعتبر البعض الخطوة "بداية جديدة لتحرير المجال الإعلامي وظهور قنوات خاصة جديدة"، في حين تساءل آخرون عن سياق هذا القرار.​

'ضبط القطاع'

اعتبر الباحث في مجال الاتصال السمعي البصري، إبراهيم صافي، أن ترخيص الهيأة العليا للسمعي البصري لمجموعة "هيت راديو"، بإطلاق قناتين تلفزيونيتين موضوعيتين، راجع لمجموعة من الأسباب، أهمها رغبة الهيئة في "ضبط القطاع خصوصا بعد ظهور قنوات مغربية تبث من بلدان خارج المغرب".

وأرجع الباحث تخوّف "الهاكا" من القنوات المغربية التي تبث من الخارج، إلى كون هذه القنوات بدأت تثير الجدل "بعد نشرها محتوى يسيء لصورة المغرب وعدم احترامها لمجموعة من الضوابط"، مشيرا إلى أن الهيئة بإصدارها الرخص "تستطيع أن تتحكم في محتوى القنوات الجديدة وأن تجعلها خاضعة لضوابطها".

وبخصوص تأخر الهيئة لأكثر من 12 سنة في إصدار قرار منح تصريحات للقنوات تلفزية، يقول إبراهيم الصافي، إن الهيئة العليا للسمعي البصري، أصدرت سنة 2009 قرارا لطلب عروض تأسيس قنوات خاصة، لكنها بعد أيام قليلة "تراجعت عن القرار بدعوى أن السوق الإشهاري غير كاف ولا يستطيع أن يموّل القنوات المذكورة".

ويرى الباحث في الإعلام السمعي البصري، محمد الكتاني أن هذه الرخص "لا تعني بالضرورة بداية تحرير قطاع السمعي البصري، الذي ما زالت تعترضه مجموعة من العراقيل تضطر القنوات الجديدة للبث من خارج المغرب"، خصوصا أمام وضع الهيئة لشروط "تعجيزية، رافضة إتاحة الفرصة أمام المستثمرين للاستثمار في مشاريع إعلامية".

الجودة مقابل الترخيص

من جهته قال المدير العام لمجموعة "هيت راديو"، إن هذه الرخص "ستحدث تغييرا على المشهد السمعي البصري، حيث ستساهم "في إغناء المشهد عبر مضمون يراهن على الجودة وعلى الاستجابة لانتظارات الجمهور"، ومن جهة ثانية، "سيقطع مع أي خدمات يتم تقديمها خارج إطار القانون".

وأضاف المدير العام في تصريح لـ "أصوات مغاربية"، أن الهدف من هذه المحطات الجديدة هو "تعزيز العرض التلفزيوني المغربي، والانخراط في تثمين المشهد الإعلامي الحالي".

​وأكد يونس بومهدي ﺃﻥ اختيار قنوات تلفزيونية موضوعاتية، "ينبع من رغبة المجموعة في جذب الجمهور، الذي هاجر نحو القنوات الفضائية الدولية".

وتتعلق الرخص التي منحتها الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري لمجموعة "هيت راديو" بإطلاق قناتين تلفزيتين، الأولى قناة مخصصة للأطفال، ستتنوع برامجها بين أفلام ومسلسلات كرتونية، وبرامج ترفيهية وتعليمية.

فيما الثانية قناة تلفزيونية وثائقية، موجهة لجمهور أوسع يضمّ البالغين والمراهقين، وسيكون "الاكتشاف والثقافة والمعرفة عنوان شبكتها البرامجية".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG