رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مغربي عمدة في بلجيكيا.. مدونون: شرفت بلدك!


انتخب سكان مدينة لوفان البلجيكية قبل يومين السياسي البلجيكي من أصل مغربي محمد الرضواني، عن الحزب الاشتراكي، عمدة لمدينتهم، وذلك بعد حصوله على 10059 صوتا في الانتخابات البلدية البلجيكية.

ويعد محمد الرضواني ثاني سياسي بلجيكي من أصل مغربي يصبح عمدة لمدينة بلجيكية في هذه الانتخابات، بعدما جلس المغربي أحمد لعوج على كرسي عمودية بلدية كوكلبرغ ببروكسيل.

وولد الرضواني بمدينة لوفان وحصل على الإجازة في العلوم التجارية، وتخصص بعد ذلك في العلاقات الدولية.

ويحظى الرضواني، المنحدر من دوار إكردوحا التابع لإقليم الدريوش، بشعبية كبيرة في مدينة لوفان البلجيكية، إذ عرف بانخراطه في الأنشطة الجمعوية وفي خدمة المجتمع المدني.

وانتشر خبر تنصيب محمد الرضواني عمدة لمدينة لوفان على مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، إذ تناقل مدونون مغاربة صور العمدة مرفقة بتدوينات تنوه بمساره السياسي.

وهنأ مدونون مغاربة الرضواني، مشيرين على أنه "شرّف بلده المغرب، وأصبح مفخرة لكل الشباب المغربي الذي يعيش في المهجر ولازال يبحث عن ذاته".

واعتبر المدونون نجاح الرضواني رسالة قوية للعالم مفادها أن "أبناء المهاجرين المغاربة ليسوا فقط متشددين و منحرفين ويعيشون في ضواحي المدن والهوامش كما يردد البعض، بل أيضا ساسة وأطباء وعلماء".

وقال مدونون إن "فوز محمد الرضواني بالعمودية هو انتصار للمغرب والمغاربة وللجالية الريفية المغربية المقيمة ببلجيكا".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG