رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

وجهت المصالح القنصلية الفرنسية بالمغرب إعلانا يكشف عن مستجد يهم المدة التي يتطلبها الحصول على تأشيرة "شينغن" بالنسبة للمواطنين المغاربة.

وحسب الإعلان الذي نشرته المصالح القنصلية الفرنسية بالمغرب فإنه وابتداء من فاتح ديسمبر الجاري يخضع إصدار التأشيرات بالنسبة للمواطنين المغاربة لإجراء مشاورات إلزامية مع عدد من الشركاء في منطقة "شينغن".

وتابع المصدر نفسه موضحا أن ذلك الأمر سيؤدي إلى تمديد المواعيد النهائية لإصدار التأشيرات، بحيث سيتطلب ما بين خمسة إلى عشرة أيام، داعية الجميع إلى الأخذ في عين الاعتبار هذا التمديد عند برمجة رحلاتهم في منطقة "شينغن".

ولم تكشف المصالح القنصلية ضمن إعلانها هذا عن مزيد من التفاصيل تهم دواعي القرار.

وتشير معطيات تداولتها مصادر إعلامية السنة الماضية، إلى أن 370 ألف مغربي يتقدمون بطلبات للحصول على تأشيرة "شينغن" سنويا، 15% منها ترفض.

واستنادا إلى المصادر نفسها فقد وصل عدد المواطنين المغاربة الذين تقدموا بوثائق "مزورة" لدخول الاتحاد الأوروبي، 300 شخص خلال الخمسة أشهر الأولى من عام 2015.

كما أنه قد سبق لـوسائل إعلام محلية، أن كشفت شهر أكتوبر الماضي أن الاتحاد الأوروبي يجري تحقيقا حول وجود "تلاعبات" في منح تأشيرات "شينغن" لمواطني بلدان كل من المغرب والجزائر وتونس.

اقرأ أيضا: هل يحمي جواز السفر المغربي حامله؟

ومن جانبها، كانت قد كشفت السفارة الفرنسية عبر موقعها بداية السنة الجارية أن فرنسا منحت أزيد من 285 ألف تأشيرة لسياح مغاربة خلال العام الماضي، مبرزة أن المغرب هو ثالث بلد منحته فرنسا أكثر عدد من تأشيرات الدخول، خلف كل من الصين والجزائر.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG