رابط إمكانية الوصول

logo-print

انتقد مجموعة من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب مقطعا من خطبة الجمعة يتحدث فيه خطيب عن "الغنى والفقر كابتلاء".

"إذا رضي العبد بما قسم الله له فقد تأدب مع الله، لأن القسمة قسمة الله، (نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا ورفعنا بعضهم فوق بعض درجات)"، يقول الخطيب في جزء من المقطع المتداول من خطبته، قبل أن يردف "ابتلى الله عز وجل الأغنياء بالغنى، وابتلى الفقراء بالفقر فمن رضي فله الرضى ومن سخط فله السخط والعياذ بالله".

عدد كبير من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب تداولوا هذا المقطع الذي لا تتجاوز مدته نصف دقيقة، وأرفقوه بمجموعة من التعليقات التي تعبر عن استيائهم مما ورد فيه.

"قالكم خطيب الجمعة الفقر زوين.. والفقراء غادي يدخلو للجنة.. ولي فقير وماعجبوش الحال غادي يمشي لجهنم والعياذ بالله" يقول أحد مرتادي موقع "تويتر" تعليقا على ما جاء في الخطبة، بينما كتب أحد مدون على فيسبوك "خطيب الجمعة اليوم على القناة الأولى: الفقر ابتلاء مثل الغنى ومن رضي به له الرضى ومن سخط له السخط ..الرسالة واضحة : عشرين درهم فنهار تكفي العبد".

نشطاء آخرون تفاعلوا مع المقطع بسخرية إذ نشر عدد منهم دعاء يطلب الابتلاء بالغنى بدل الابتلاء بالفقر.

ولا تعتبر هذه المرة الأولى التي تثير فيها خطبة الجمعة الجدل في المغرب، بل هناك "سوابق" في هذا الإطار، كالخطبة الموحدة التي تناولت موضوع الرضاعة الطبيعية، عام 2015، والتي أثارت حينها استغراب الكثيرين خصوصا وأنها تزامنت مع الذكرى الرابعة لحركة 20 فبراير، بحيث ربط الكثيرون بين الأمرين ولو أن بعض المصادر قد ربطت موضوع تلك الخطبة بالأسبوع الوطني للتشجيع على الرضاعة الطبيعية.

وكثيرا ما تثير مواضيع خطب الجمعة الجدل والنقاش على مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، خصوصا حين يتم ربطها بالأحداث التي تشهدها البلاد.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG