رابط إمكانية الوصول

logo-print

أعلنت وزارة الخارجية المغربية أن سبعة من رعاياها على الأقل هم بين ضحايا الحريق الذي أتى على برج "غرينفل" السكني في لندن وأوقع 30 قتيلا على الأقل بينما لا يزال عدد كبير في عداد المفقودين.

وجاء في بيان صدر عن الوزارة في وقت متأخر الجمعة أن "المصالح الدبلوماسية والقنصلية للمملكة المغربية بلندن علمت أن سبعة مواطنين مغاربة قد يكونون من بين الأشخاص المتوفين إثر الحريق" الذي اندلع، ليل الثلاثاء الأربعاء، في البرج السكني.

وتابع البيان أن هذه الأجهزة "ستقوم، ابتداء من الغد، بتنسيق مع السلطات البريطانية، بالإجراءات اللازمة لتحديد هوية الضحايا".

وكانت الصحف المغربية نقلت، الجمعة، عن سفير المملكة إلى بريطانيا أن لا معلومات لديه حول عدد الأسر المغربية.

وكان الملك محمد السادس أعطى تعليماته بعيد الحريق بـ"متابعة الوضع عن كثب وتقديم كل المساعدات الضرورية" للضحايا من رعايا البلاد.

وتقول وسائل الإعلام البريطانية إن البرج المؤلف من 120 شقة كان يقيم فيه نحو 600 شخص لا يزال 70 منهم مفقودين.

وكان قائد شرطة بريطانيا شدد، الجمعة، على أن حصيلة 30 قتيلا مؤقتة بسبب عدد المفقودين، وأعرب عن أمله في ألا تصل الحصيلة إلى "عدد من ثلاثة أرقام".

كما حذر من أن بعض الأشخاص لن يكون بالإمكان تحديد هوياتهم بسبب الحرارة العالية جدا التي تسبب فيها الحريق.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG