رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

ابنة الخطابي: الملك سيفرج قريبا عن معتقلي الريف


.عائشة الخطابي لدى استقبالها من قبل الملك محمد السادس. مصدر الصورة: وكالة المغرب العربي للأنباء

أكدت ابنة المقاوم المغربي عبد الكريم الخطابي، عائشة الخطابي، أنها التمست من الملك محمد السادس العفو عن معتقلي الريف، وذلك في رسالة بعثتها إليه قبل أيام قليلة من استقبالها بالقصر الملكي مرشان في طنجة، بمناسبة ذكرى عيد العرش، مشددة على أنها تتوقع أن يستجيب الملك لطلبها قريبا.

صورة عائشة الخطابي
صورة عائشة الخطابي

إليكم نص الحوار

ما الحديث الذي دار بينك وبين الملك؟

عندما رآني الملك ابتسم ورحب بي كثيرا، ثم قال "سعيد يا عائشة برؤيتك"، فأعربت له عن حبي ودعوت له بالتوفيق والسداد، ظللت متمسكة بيده بقوة وكنت أتمنى في تلك اللحظة أن أبقى متسمرة أمامه، لكنني سرعان ما أدركت أنه يجب أن أنسحب وأترك المجال للآخرين.

هل فعلا أرسلت رسالة للملك تلتمسين منه العفو عن المعتقلين؟

أرسلت الرسالة إلى الملك قبل الاستقبال بفترة، ورجوته أن يفرج عن جميع المعتقلين وأن يسامحهم.

أكدت للملك أن جميع الريفيين يحبونه بدون استثناء

شرحت في رسالة طويلة ظروفهم الاجتماعية ومطالبهم، وأكدت له أن جميع الريفيين يحبونه بدون استثناء، بمن فيهم الشباب المعتقلون الآن داخل السجون، وقلت له "يا صاحب الجلالة، حتى وإن أخطأ الشباب، اعفُ عنهم أنت".

وهل تعتقدين أن الملك سيستجيب لطلبك؟

نعم طبعا، أنا متأكدة من ذلك.. أنتظر في الأيام القادمة خبر الإفراج عن جميع المعتقلين، لدي شعور قوي بأن ذلك سيتم، وإحساسي لن يخيبني وأملي في العفو كبير جدا.

ما رأيك في حراك الريف؟

المحتجون كانوا في البداية يخرجون للمطالبة بمطالب جد مشروعة،

المطالب كانت في البداية جد مشروعة، لكن بعض المعتقلين ارتكبوا أخطاء

لكن سرعان ما انقلبت الاحتجاجات إلى فوضى، أعتقد أن بعض المعتقلين ارتكبوا أخطاء، لكنها ليست أخطاء كبيرة تستحق 20 سنة سجنا.

هم شباب في النهاية ولم يجدوا التأطير المناسب، ولذلك كانت بعد الهفوات.

انتهى الحراك بأحكام وصفها البعض بـ"القاسية"، هل هذه هي النهاية التي كنت تتوقعينها للحراك؟

أولا هذه ليست نهاية الحراك، النهاية التي أتوقع هي عندما يعفو الملك عن جميع المعتقلين، ونرى الريف الذي نحب كما أردناه وكما أراده سكانه، النهاية هي عندما تلبى المطالب المشروعة.

ظلت صور الخطابي ترفع دائما في الحراك، لو كان الخطابي حيا ما النصيحة التي كان سيقدمها لشباب الحراك؟

أنا متأكدة أن أول نصيحة كان سيوجهها والدي لشباب حراك الريف هي تجنب الفوضى، والابتعاد عن الأمور التي قد تجذب لهم الشبهات، وأن يركزوا على المطالب الأساسية.

ولو طالب بعض الشباب بجمهورية الريف.. إلا أنهم لا يقصدون فصلها عن المملكة أو الملك

ولو طالب بعض الشباب بجمهورية الريف، إلا أنهم لا يقصدون فصلها عن المملكة أو عن الملك، هم يحبون الملك والوطن، لكن بعضهم ربما لا يعرفون كيف يدافعون عن مطالبهم الاجتماعية والاقتصادية.

هل هناك قواسم مشتركة بين نضال عبد الكريم الخطابي واحتجاجات الريف؟

ليست هناك قواسم مشتركة سوى حب الوطن، مطالب ونضال عبد الكريم الخطابي تختلف عن حراك الريف.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG