رابط إمكانية الوصول

logo-print

أشهرها 'المعقودة'.. هذه 'أُكلات الشارع' في الرباط


أكلة "الببوش"

لا تكتمل متعة التجول في شوارع أيّة مدينة في العالم، دون الأكل، وتكون المتعة أكبر إذا كان الأكل وجبات خفيفة ورخيصة مع إمكانية تناولها أثناء التجول بعيدا عن الأجواء الرسمية في المطاعم.

في شوارع وأسواق العاصمة المغربية، وكما هو الحال في عديد مدن العالم التي تشهد حركة كبيرة، تنتشر عربات توفر وجبات خفيفة ومختلفة بأثمنة بسيطة تتراوح بين ربع دولار ودولار واحد كحد أقصى.

خفيف، سريع التحضير، ورخيص، هذه هي الصفات الثلاث الأساسية المتوفرة في "أكل الشوارع"، الذي يُقبل عليه كثير من الناس ومن بينهم حتى السياح، الذين يسعون إلى اكتشاف تلك الوجبات الشعبية البسيطة.

- "معقودة" (بطاطس بالبيض)

هي أكلة مغربية معروفة، لا يتطلب تحضيرها الكثير من الوقت والجهد، كما لا تتطلب الكثير من المكونات. يمكن تناولها لوحدها أو إلى جانب أطباق أخرى كالسمك والسلطات.

المكون الرئيسي لهذا الطبق هي البطاطس المسلوقة المهروسة، تضاف إليها التوابل والثوم والبقدونس والخميرة والبيض، ويتم تشكيل كريات منها تقلب في الدقيق قبل قليها في الزيت.

- "سيكوك" (كسكس باللبن)

"سيكوك" من الوجبات المغربية الخفيفة الباردة، التي يمكن العثور عليها جاهزة في سوق الرباط المعروف بالسويقة.

يعتمد هذا الطبق أساسا على الكسكس، سواء كسكس الشعير أو كسكس الذرة، الذي يطبخ على البخار على مراحل عدة بعد بله بالماء وإضافة الملح والزيت له، وبعدما ينضج الكسكس يُترك حتى يبرد ثم يضاف إليه اللبن.

- "البَبُّوش" (حساء الحلزون)

تنتشر عربات "حساء الحلزون" أو "الببوش" في كثير من الشوارع والأسواق، ويقبل عليه الكثيرون خاصة في فصل الشتاء، ولا يتم تناوله إلا إذا كان ساخنا، حيث يؤكل الحلزون ويُشرب مرقه.

يُحضّر الحلزون بغلي كمية كبيرة منه - بعد غسله جيدا- في قدر كبير مليء بالماء، تضاف إليه التوابل والكثير من الأعشاب كالزعتر وورق الغار المعروف بورق موسى، فإذا كان الجو باردا وكنت مصابا بالزكام، فإن هذا الحساء هو أفضل ما يمكنك تناوله.

- "طايب وهاري" (حمص وفول مسلوق)

كما يحيل على ذلك اسمها، فإن أكلة "طايب وهاري" تكون مطبوخة جيدا لدرجة الذوبان، وهي عبارة عن فول وحمص مسلوق في ماء مالح، يضاف إليه، بعد نضجه، الكمون والفلفل الحار.

- "رغايف الشحمة" (فطائر بالشحم)

هذه وجبة مثالية لمحبي الدسم، فهي عبارة عن فطائر محشوة بالشحم والبصل، يتم تناولها في الغالب مع الشاي.

تُحضّر فطائر الشحم على ثلاث مراحل، حيث يتم تحضير الفطائر بالدقيق والماء والملح قبل تشكيل كريات صغيرة منها تدهن بالزيت، وتترك لبعض الوقت، بموازاة ذلك يتم تحضير الحشوة، وهي عبارة عن قطع شحم البقر أو الغنم يضاف إليها البصل والبقدونس والتوابل.

في المرحلة الأخيرة، يتم حشو كريات الفطائر بالقليل من تلك الحشوة قبل طهيها على مقلاة ساخنة.

سندويشات الكبد والكفتة

في إحدى أزقة سوق الرباط المعروف بـ"السويقة"، تنتشر كثير من العربات التي تقدم سندويشات الكبد والكفتة والسجق.

يمكن الحصول على سندويش يسد الجوع بمبلغ لا يتجاوز الدولار الواحد، لذلك تشهد تلك العربات إقبالا كبيرا من المتجولين في السوق وفي كل الأوقات.

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG