رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الكبيطي: هكذا تغلّب التصوف على التطرف في المغرب


يرى الباحث والمتصوف عزيز الكبيطي الإدريسي، أن الصوفية ساعدت المغرب في محاربة التيارات المتشددة، مؤكدا في حوار مع "أصوات مغاربية" أن محاربة التطرف لن تتم إلا عبر تفكيك الفكر السلفي المتشدد و القيام بتجديد في فهم الدين الإسلامي حسب المكان، الزمان والسياق.

نص الحوار:

إلى أي حد نجح المغرب في محاربة التشدد بدعم الصوفية؟

المغرب نجح في الحد من ظاهرة التطرف عن طريق التصوف الذي عاد إلى الظهور مؤخرا بعد انتشار الفكر المتطرف والتشدد الأصولي. واستعانت الدولة المغربية بالتصوف، لمواجهة التطرف لأنه يعتمد على الكتاب والسنة، وينهج النموذج النبوي المعتدل ويعتمد على الحكمة في معالجة الأزمات.

كيف يحد التصوف من انتشار ظاهرة التطرف؟

التصوف له آليات للحد من ظاهرة التطرف. الآلية الأولى هي إصلاح النفس عكس الفكر المتطرف الذي يرى نفسه هو الأكمل، أما الآخر فهو دائما شيطان يجب أن يعاقب ويعنف. العنصر الثاني هو أن التصوف يشتغل من خلال مجموعة من التنظيمات التي تسمى الزوايا والطرق الصوفية، هذه التنظيمات تؤطر الشباب داخل الأحياء الشعبية وتنشر بينهم الفكر الإسلامي الصحيح المعتدل لتحصينهم من الاستقطاب من طرف الحركات المتطرفة.

كثيرا ما تتهم الصوفية، بأنها اتخذت كمطية في شمال أفريقيا لمحاربة تيارات أخرى. هل هذا صحيح؟

توظيف التصوف لمحاربة التيارات المتشددة، هو أمر تلجأ إليه الدولة، وفيه تواطؤ من الجانبين. فالدولة تمنح الزوايا الدعم من أجل التوسع ونشر أفكارها المعتدلة وفي المقابل تستمر الزاوية في محاربة التيارات المتشددة.

هل فعلا التدين في المغرب قائم على المالكية الأشعرية والتصوف الجنيدي، أم هناك حقائق أخرى لا تذكر؟

كل تاريخ المغرب مبني على العقيدة الأشعرية والمذهب المالكي والتصوف الجنيدي، وهذه هي المنظومة الثلاثية التي يزال المغرب يشتغل بها والتي جعلت المغرب رائدا في نشر الإسلام حتى في أفريقيا. وهي ثلاثية منسجمة تستمد شرعيتها من الحديث النبوي.

لماذا التيارات المتطرفة تكره التصوف؟

التيارات المتطرفة تكرهنا، لأننا بنظرهم أناس يعبدون القبور،يؤمنون بالخرافة ولا يفقهون شيئا في الدين، كما أن تدينهم فيه نوع من الشرك وأنهم يكثرون من البدعة. وهذه ليست سوى أسباب وهمية، أما أسباب الكره الحقيقة فهي المنافسة على المرجعية الدينية.

الحركة السلفية المتشددة تريد أن تقنع المسلمين بأنها الممثل الوحيد للمرجع الإسلامي الأعلى والأوحد في حين أن الصوفيين ينافسونهم على هذا المرجع باعتبارهم هم أيضا ينطلقون من القرآن والسنة.

كيف يمكننا أن نحارب التطرف انطلاقا من الخطاب الديني؟

عن طريق تفكيك الفكر السلفي المتشدد وإبراز مظاهر الخلل فيه من الناحية الدينية، وعن طريق تجديد فهم الدين الإسلامي وتفسيره انطلاقا من المكان، الزمان والسياق.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG