رابط إمكانية الوصول

logo-print

وزراء فرنسا المغاربيون.. 7 أسماء يجب أن تعرفها


علم فرنسا

بعد إعلان الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" تشكيلته الحكومية الجديدة، والتي سجلت حضور اسم مغاربي واحد، هو منير محجوبي كاتبا للدولة في مجال الرقميات.

إليك سبعة أسماء مغاربية، تولت حقائب وزارية في تاريخ الحكومات الفرنسية:

1- منير محجوبي

ولد بباريس في مارس 1984 من أسرة مغربية متواضعة. كان والده يشتغل في طلاء المنازل وأمه مساعدة في البيوت. شق مساره في مجال الرقميات مذ كان مراهقاً، إذ انضم لشركة "كلوب إنترنيت". التحق بالحزب الاشتراكي سنة 2006 وكان من المساهمين في حملة "سيغولين روايال" لرئاسيات 2007، وقام بالشيء نفسه مع الرئيس السابق "فرانسوا هولاند" سنة 2012.

عين 2016 رئيساً للمجلس الوطني للرقميات، وهو المنصب الذي استقال منه في بداية 2017 لدعم إيمانويل ماكرون وحركة "إلى الأمام". هو اليوم الوزير المكلف بقطاع الرقميات في حكومة ماكرون الجديدة.

2- نجاة فالو بلقاسم

من أب مغربي وأم جزائرية. ولدت نجاة في أكتوبر 1977 وعاشت طفولتها إلى حدود سن السادسة بشمال المغرب، وتحديدا في منطقة "بني شيكر" بإقليم "الناظور". بعد ذلك انتقلت مع أسرتها إلى فرنسا حيث كان والدها يشتغل في البناء.

بعد مشوار دراسي متميز بمعهد باريس للعلوم السياسية، التحقت نجاة بالحزب الاشتراكي عام 2002 وهناك بدأ مشوارها السياسي والذي عادت لتقطف ثماره بعد 10 سنوات.

عينت وزيرة لحقوق المرأة والمتحدثة الرسمية باسم الحكومة، ثم وزيرة لحقوق المرأة والمدينة والشباب والرياضة، ووزيرة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي، ثالث أكبر وزارة فرنسية، كأول امرأة تتولى هذه الحقيبة في تاريخ الجمهورية.

3- أودري أزولاي

ابنة رجل السياسة آندري أزولاي، مستشار ملك المغرب محمد السادس. من مواليد أغسطس 1972 بالعاصمة الفرنسية باريس.

تخرجت من المدرسة الوطنية للإدارة، إحدى أعرق المدارس الفرنسية. دخلت إلى السياسة سنة 2014 مستشارة للرئيس "فرانسوا هولاند" في الثقافة والاتصال، ثم عينت وزيرة للثقافة والاتصال في ديسمبر 2016 بعد التعديل الحكومي.

4- مريم الخمري

ولدت في مدينة الرباط في فبراير 1978. من أب مغربي وأم فرنسية. عاشت مع أسرتها في مدينة طنجة إلى حدود سن الـ10، قبل أن تستقر الأسرة بمدينة بوردو الفرنسية.

في فرنسا تابعت مريم مشوارها الدراسي الجامعي، والذي توجته بدبلوم في الدراسات العليا المتخصصة من جامعة "السوربون" بباريس. تكلفت بين سنتي 2001 و2011 بمهام عدة داخل بلدية باريس، وفي أغسطس 2014 عينت كاتبة دولة مكلفة بسياسة المدينة، ثم وزيرة التشغيل في سبتمبر 2015 بمباركة من الرئيس "فرانسوا هولاند".

5- رشيدة داتي

من مواليد 27 نونبر 1965 في منطقة "سان ريمي" الفرنسية. من أب مغربي كان يشتغل بناء وأم جزائرية. نشأت داخل أسرة فقيرة من 12 فرداً.

بعدما فشلت رشيدة داتي في تجاوز السنة الأولى من دراستها الجامعية في الطب، توجهت نحو الجامعة وحازت شهادة باكالوريوس ثم شهادة ماجستير في إدارة الأعمال.

دخلت السياسية من بوابة الحزب الجمهوري بفضل شبكة علاقاتها وقربها من الرئيس الفرنسي السابق، نيكولا ساركوزي. في سنة 2007، عينت ناطقة رسمية في حملة ساركوزي وعاد ليكافئها بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية بوضعها على رأس وزارة العدل الفرنسية.

6- عزوز بقاق

من أبوين جزائريين. ولد بمدينة ليون الفرنسية في 5 فبراير 1957. هناك عاش ودرس وتحصل على دكتوراه في علم الاجتماع حول موضوع "المهاجر ومدينته".

بدأ مشواره السياسي مع الحزب الاشتراكي، قبل أن يتأرجح نحو اليمين ويعين في مناصب عدة سامية في فرنسا. تولى وزارة تكافؤ الفرص في حكومة "دومينيك دو فيلبان" ما بين سنة 2005 و2007. وهو حاليا متفرغ للبحث والرواية والتأليف.

7- نفيسة سيد كارا

نفيسة سيدة كارا
نفيسة سيدة كارا

ولدت نفيسة سيد كارا في الجزائر عام 1910، واشتغلت في تدريس اللغة الفرنسية في بلادها، وقادت أول حركة للتضامن بين النساء في الجزائر، إلى حين انتخابها نائبة في البرلمان الفرنسي عن جزائر الاستعمار.

في الثامن من يناير 1959، عينها الرئيس الفرنسي "شارل ديغول" وزيرة للدولة في حكومة "ميشال دوبريه"، واعتبرت أول امرأة تشغل منصبا وزاريا في الجمهورية الفرنسية الخامسة وأول مسلمة في حكومات فرنسا.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG