رابط إمكانية الوصول

logo-print

فنانون أمازيغ، صدحت أصواتهم في جبال الأطلس المتوسط واستطاعوا من خلال أحيدوس، تماويت، تنشادت، أن يأسروا قلوب المغاربة وأن يصلوا إلى العالمية عبر إحيائهم حفلات في مختلف دول العالم وتتويجهم بجوائز وطنية وعالمية.

حادة ..إلهة الأطلس

يلقبها البعض بـ"صوت لبؤة الأطلس الجريح" الذي يجعلك تسافر في جبال الأطلس لتعانق السماء. فنانة أمازيغية ولدت عام 1953 في أسرة محافظة تؤمن أن "صوت المرأة عورة لا يجب أن يرفع أمام الرجال". تحدت حادة عائلتها وهاجرت من زاوية آيت إسحاق بإقليم خنيفرة في سن 16 إلى الدار البيضاء لتبدأ مسارا حافلا بالنجاح في عوالم الفن الأمازيغي.

تمكنت الفنانة الأمازيغية من التربع على عرش الأغنية الأمازيغية بعدما اقتحمت فرقة الفنان بناصر أوخويا، واشتهرت بأغانيها التي داع صيتها داخل المغرب وخارجه.

استطاعت حادة الجمع بين الغناء بالعربية من خلال إتقانها فن العيطة والغناء بالأمازيغية عبر تماويت.

شاركت أوعكي في حفلات مختلفة في كل من فرنسا، أميركا، إنجلترا، إيطاليا، ألمانيا ودول أخرى أوروبية.

رويشة.. أمير الوتر

​تربع الفنان الأمازيغي محمد رويشة على قمة الأغنية الأمازيغية، بعد إتقانه العزف على آلة الوتار التي أبدع فيها وعمل على ترويضها.

أحبه المغاربة في جميع مناطق المغرب شرقا، غربا، شمالا وجنوبا وظل مرافقا لمغاربة العالم في غربتهم، من خلال إحيائه لسهرات بشكل دوري في مجموعة من الدول الأوروبية.

ولد رويشة عام 1952 في مدينة خنيفرة، وغيبه الموت سنة 2012. من خلال أغانيه العالقة بذاكرة المغاربة استطاع الفنان أن يطور الأغنية الأمازيغية، وجعلها منفتحة على محيطها الاجتماعي و على العالم.

موحا اولحسين .. المايسترو

​بجلباب أبيض وبرنوس أسود، وبحركاته المستلهمة من الثراث الأمازيغي كان المايسترو موحا اولحسين، يقود فرقته الراقصة على إيقاع رقصة أحيدوس.

استطاع موحى أن ينقش اسمه في عالم فن أحيدوس، وأن يطوره من ثراث فني وطني إلى فن عالمي يدعو إلى السلام والحب والتعايش.

ولد موحى أولحسين سنة 1916 بمنطقة الخنيفرة بالأطلس المتوسط. عاش حياته وسط الطبيعة، التي كان دوما مرتبطا بها ويستلهم منها حركات رقصه التي ترمز في الغالب إلى الحرث والأرض والفرس.

شريفة.. أم كلثوم الأطلس

​ولدت شريفة كريست في عائلة تتكون من 16 طفلا في منطقة "تازورت" المغربية، تنحذر من قبيلة زيان بخنيفرة، بدأت مسيرتها الفنية سنة 1980 رفقة محمد رويشة. تعرف عليها المغاربة من خلال إتقانها لـ"تماويت".

حصلت سنة 2008 على جائزة الثقافة الأمازيغية، التي يمنحها المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG