رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

هيئات أمازيغية: مؤسسات مغربية تمارس عنصرية ضد الأمازيغ


مسيرة احتجاجية لناشطين أمازيغ وسط الرباط (أرشيف)

اتهمت هيئات أمازيغية مؤسسات مغربية بـ"انتهاج سياسات عنصرية وتمييزية ضد الهوية الأمازيغية"، منددة بـ"القرارات السياسية والتشريعية والإدارية المعتمدة من قبل الحكومة والبرلمان والجماعات والإدارات الترابية".

الهيئات الأمازيغية المنضوية تحت الفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية، أكدت، في بيان توصلت "أصوات مغاربية" بنسخة منه، أن الحكومة المغربية "تهمش الأمازيغية، وتناهض مشاريع إدماجها في الإعلام والتعليم والقضاء والإدارة العمومية".

واحتجت الهيئات على ما اعتبرته "سياسة التدمير الشامل لمقومات الأمازيغية، الجارية ببعض الإدارات العمومية، والمنظومة التعليمية والتشريعات الجارية".

وعبرت الهيئات عن رفضها لمشروعي القانونين التنظيميين المقررين في الفصل 5 من الدستور، بالصيغة التي أحيلا بها على الغرفة الأولى للبرلمان، داعية إلى "احترام الأمازيغية كثابت من ثوابت الدولة، والاستجابة لمقترحات وبدائل الحركة الأمازيغية المقدمة في موضوع القانونين التنظيميين".

واحتجت الهيئات الأمازيغية على وزارة التربية الوطنية متهمة إياها بـ"إقصاء الأمازيغية بالتوظيفات المقررة في مجال تعيين مدرسين للغة العربية دون الأمازيغية ببعض دول أوروبا"، مؤكدة على رفضها "استمرار المؤسسة التشريعية في تعريب القضاء والمؤسسات الإعلامية".

من جهة أخرى، قدمت الهيئات المذكورة "تهانيها لأمازيغ ليبيا على خطواتهم الرامية إلى رفع التهميش عن مختلف شرائح المجتمع الليبي"، مستنكرة "ما يتعرض له الأمازيغ بها من إقصاء واستبعاد من حوار الأطراف الجارية برعاية دولية أو إقليمية".

وطالبت الهيئات الحكومة الجزائرية "إطلاق سراح معتقلي حركة مزاب بتاغردايت بالجزائر بدون قيد أو شرط، والاستجابة لمطالب الشعب الأمازيغي بمنطقة القبايل".

اقرأ أيضا: العثماني: الأمازيغ اتخذوا العربية لغة رسمية في عهد المرابطين

وكان رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، قد أكد اهتمام حكومته بموضوع الأمازيغية، كاشفا إنها تعد مكونا ثقافيا أساسيا بالمغرب.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG