رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

انتشرت على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صور وفيديوهات توثق لعملية ذبح أكباش في محطة لتوليد الكهرباء بمدينة آسفي المغربية، إذ يظهر مجموعة من المهندسين داخل ورش وهم يتابعون عن قرب عمليات الذبح أمام فقهاء يتلون القرآن.

وخلف الفيديو ردود فعل متباينة، بين مؤيد لهذا الطقس باعتباره "عادة مألوفة لطرد النحس وشر العين والحسد"، وبين من اعتبر أن ما حدث "ليس سوى طقس من طقوس الجهل ومن العار على مهندسين ومسؤولين أن يؤمنوا بمثل هذه الخرافات".

وعلق أحد النشطاء ساخرا "لا نستغرب أن يقع هذا في سنة 2018 حيث مازالت الدولة تمنع الناس من قراءة الكتب".

وكتب ناشط آخر "مهندسون بآسفي مكلفون ببناء مفاعل لتوليد الطاقة الكهربائية يستعينون بفقهاء لذبح الحوالا من أجل طرد النحس..لقد هزلت. انتهى الكلام".

أما هاجر بوخروع، فعلقت ساخرة "ذابحين ذابحين.. كون ذبحوا على كأس العالم"

فيما اعتبر ناشط آخر أنه "من العيب أن يقوم مهندسون بهذه الطقوس باعتبارهم شبابا واعيا ومتعلما، ولا يجب أن يصدق مثل هذه الخرافات".

​المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG