رابط إمكانية الوصول

logo-print

بورغواطة.. 5 حقائق عن إمارة غامضة حكمت المغرب


الصورة: أرشيف (لوحة للفنان يوجين دي لاكروا)

الدولة البورغواطية أو إمارة بورغواطة، هي إحدى الإمارات التي ظهرت إثر "الثورات الخارجية" التي شهدها المغرب والتي "انتهت باستقلاله عن الأمويين"، حسب ما يشير إلى ذلك بحث حول "إمارة بورغواطة".

وتفيد المراجع إلى نشأتها في منطقة تامسنا المعروفة حاليا بـ"الشاوية"، بين نهر أبي رقراق ونهر أم الربيع، وذلك سنة 742م أو 744م ليمتد حكمها لأزيد من ثلاثة قرون.

ينطوي تاريخ هذه الإمارة على كثير من الغموض المرتبط بأصول مؤسسها وأيضا بالديانة التي تبنتها وهي خليط بين مذاهب وديانات مختلفة وشيء من العادات المحلية.

مؤسسها

غموض كبير يلف أصل مؤسس الدولة البورغواطية، وهو طريف أبو صالح، إذ يورد بحث "من جديد حول برغواطة.. هراطقة المغرب في العصر الإسلامي" آراء مختلفة حول أصل مؤسس إمارة بورغواطة نسبة إلى العديد من المؤلفات، قبل أن يخلص إلى أن طريف مؤسس دولة بورغواطة "كان أندلسيا من أصل يهودي ومن برباط بالذات وأنه اعتنق الإسلام منذ بداية الفتح الإسلامي للأندلس".

أصل التسمية

اسم برغواطة كما تورد عدد من المصادر أصله كلمة برباطي، نسبة إلى برباط التي ينحدر منها طريف، وفي السياق نفسه يشير بحث حول "إمارة برغواطة" إلى ما يقال عن كون اسم قبائل برغواطة "اشتق من اسم مؤسس الدولة الذي جاء من وادي برباط بكورة شذونة جنوب الأندلس فحرف اسم برباطي إلى برغواطي ثم عمم الاسم على كل السكان" ورغم أن هذا "تأويل معقد يصعب القبول به" يقول البحث ولكنه "أهم ما توفر لحد الآن" حول أصل التسمية.

غموض الديانة

اعتمدت قبائل بورغواطة ديانة مختلفة سنها صالح ابن طريف، ويرد في الجزء الثاني من مؤلف "مجمل تاريخ المغرب" بهذا الخصوص ما يقال عن صالح بن طريف من "أنه ادعى النبوة وأنه كتب قرآنا باللغة البربرية وأنه حدد أوقاتا للصيام والصلاة وأنه حرم بعض المأكولات".

هذه المعلومات نجدها أيضا بالتفصيل في مؤلف "المغرب في ذكر بلاد إفريقية والمغرب"، ومما يشير إليه ما سنه ابن طريف، بخصوص صوم رجب وإفطار رمضان. أيضا سن طريقة مختلفة في الوضوء، وأداء خمس صلوات في النهار وخمس صلوات في الليل، وبعض تلك الصلوات كانت تتم إيماء بلا سجوء وبعضها شبيه بصلاة المسلمين.

ويشير بحث "من جديد حول برغواطة هراطقة المغرب في العصر الإسلامي" إلى ما ادعاه صالح ابن طريف عن أن قرآنا آخر أنزل عليه وكان يتلو آيات يزعم أنها من وحي الله إليه.

من المغرب إلى تونس

حسب ما ورد في بحث "من جديد حول برغواطة هراطقة المغرب في العصر الإسلامي" فقد ظهرت آثار لهذه القبيلة بأفريقية، تونس حاليا، إذ يقول بهذا الخصوص "ظهرت من برغواطة أسرة تولت الحكم في صفاقس بإفريقية في عهد بني باديس الصنهاجيين"،

ويشير المصدر إلى أن من أبرز شيوخ هذه الأسرة، منصور البورغواطي "الذي ولاه المعز بن باديس على صفاقس"، واستنادا إلى المصدر نفسه فقد انقلب منصور البورغواطي على المعز بن باديس ولكنه وقبل أن ينعم بثمار ثورته "انقلب عليه ابن عمه حمو بن مليل البورغواطي وقتله في الحمام غدرا".

وقد حكم حمو صفاقس وحاول أن يضم المهدية ولكن تصدى له تميم بن المعز الذي زحف لاحقا نحو صفاقس ونجح في استرجاعها.

النهاية

انتهى عهد البورغواطيين على يد المرابطين. وعاد البورغواطيون ليظهروا في عهد الموحدين من خلال تزعمهم لثورات ضد هؤلاء، في عهد الخليفة الموحدي عبد المؤمن بن علي الذي تصدى لتلك الثورات وقضى بشكل نهائي على كل أثر للبورغواطيين.

المصادر:

أصوات مغاربية، و "مجمل تاريخ المغرب2" لعبد الله العروي، و "المغرب في ذكر بلاد إفريقية والمغرب" لأبي عبيد البكري، وبحث "من جديد حول برغواطة هراطقة المغرب في العصر الإسلامي" لسحر السيد عبد العزيز سالم، وبحث "إمارة بورغواطة" لمحمد حقي.

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG