رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تقرير: 4000 مهاجر سري فشلوا في الوصول إلى أوروبا


تقرير فيديو يوثق ظاهرة العبودية في ليبيا

أرقام مخيفة تلك التي كشف عنها مرصد الشمال لحقوق الإنسان حول الهجرة غير الشرعية بالمغرب، والذي أوضح أن 4000 مهاجر سري حاولوا الوصول إلى أوروبا عبر شمال المغرب، سواء في قوارب الموت أو عبر السياجات الحدودية، خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة.

وسجل التقرير، الذي تتوفر "أصوات مغاربية" على نسخة منه، أن 60 في المائة من محاولات الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا تمت عبر قوارب الموت، مقابل 20 في المائة من المحاولات تمت عن طريق تجاوز السياجات الحدودية المحيطة بمدينتي سبتة ومليلية، فيما تمت الـ20 في المائة المتبقة من المحاولات باستعمال وسائل أخرى.

التقرير المذكور أكد أن 94 في المائة من المهاجرين ينحدرون من دول أفريقيا جنوب الصحراء، و5 في المائة من المغرب و1 في المائة من جنسيات أخرى بينهم جزائريون.

وذكر المصدر أن 65 في المائة من محاولات الهجرة غير الشرعية تجري في الشمال الغربي للمغرب، فيما تتم 35 في المائة في الشمال الشرقي.

وأشار التقرير إلى أن محاولات اقتحام السياجات الحدودية لسبتة ومليلية تراجعت بشكل كبير، بسبب نشر السلطات المغربية مئات من أفراد القوات المساعدة والدرك الملكي، والتمشيط المستمر للغابات، والمداهمات المتواصلة لمخيمات المهاجرين غير النظاميين.

وفشل أزيد من 90 في المائة من المهاجرين في الوصول إلى سبتة ومليلية، مقابل نجاح 9 في المائة فقط من المهاجرين غير النظاميين، فيما توفي 1 في المائة منهم.

وقال رئيس مرصد الشمال لحقوق الإنسان، محمد بنعيسى "إن المهاجرين السريين من جنوب الصحراء يعتبرون المغرب بلدا آمنا للعبور إلى أوروبا"، مشددا على أن مرصد الشمال، يسعى بهذه النشرة الدورية إلى "تدارك النقص الحالي في الإحصائيات والمعطيات الخاصة بظاهرة الهجرة غير الشرعية".

و أوضح رئيس المرصد، في تصريح لـ "أصوات مغاربية"، أن ظاهرة الهجرة غير الشرعية "تستدعي رصد وضعية الهجرة والمهاجرين في شمال المغرب من خلال جمع المعطيات والوقائع والإحصائيات وتحليليها وتفسيرها، اعتمادا على مصادر موثوقة، قصد معرفة دينامية الهجرة في غرب البحر الأبيض المتوسط، واستشراف مستقبلها".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG